Advertisement

الأشعة التداخليةحقق أطباء أردنيون بمستشفى الملك المؤسس انجازاً طبياً، سجلته المجلة الأميركية لعلاج أمراض الأوعية الدموية بالجراحة و الأشعة التداخلية VES ضمن الحالات الطبية النادرة عالمياً.

وبحسب مجلة VES، تمثل الاجراء الطبي في عملية قسطرة تداخلية لعلاج حالة ( ام دم كاذبة pseudoaneurysm ) في شريان تحت عظم الترقوة الأيمن، لمريض عشريني، وتكللت بالنجاح، فيما يمكن إعتباره إنجازاً متقدما نادر الحدوث على مستوى العالم.

ونجح الدكتور خالد علاونة أخصائي قسطرة الدماغ والعمود الفقري بالمستشفى، في إجراء عملية قسطرة تداخلية لمريض سوري عمره 22 عاماً، كان يعاني من تشوه في شريان تحت عظم الترقوة الأيمن ناتج عن تعرضه للإصابة بطلق ناري قبل عدة أسابيع من الإجراء، حيث أدت الإصابة إلى ضغط على الأعصاب المغذية للذراع الأيمن وضعف في الحركة والاحساس معا، بالإضافة إلى الآلام المصاحبة للإصابة.

وقال العلاونة، في بيان إنه بعد اجراء التصوير المقطعي تبين وجود تشوه في شريان تحت عظم الترقوة الأيمن، وبالتشاور مع استشاري جراحة الصدر في المستشفى الدكتور شادي الحموري، المشرف على حالة المريض، وتقرر أن تجرى له عملية عاجلة وإغلاق هذا التشوه بـ الأشعة التداخلية Interventional radiology، وذلك لتجنيب المريض مخاطر كبيرة في حال اللجوء إلى الإجراءات الطبية التقليدية في مثل هذه الحالات.الأشعة التداخليةوقد تعافى المريض بشكل غير متوقع، وتخلص بعد العملية من أعراض التشوه ومن الألم والضعف في الكتف الأيمن واليد اليمنى، وسجل تحسنا كبيرا في تجاوز العجز العصبي.

ولفت إلى أنه تم عمل قسطرة تشخيصية للمريض وأخذ قياسات التشوه والتنسيق لزراعة دعامة تناسب حجم التشوه لإغلاقه بالكامل.

وتعتبر إصابات الاختراق الحادة التي تسبب أم الدم تحت عظم الترقوة من الحالات النادرة، ويرتبط التدخل الجراحي بمعدل وفيات مرتفع، لذلك تعتبر هذه العملية بمثابة تحديا تقنياً.

Advertisement

اقرأ ايضا: