توفيت الطفلة مريانا سريفريت (Mariana Sifrit) بعد 14 يوما من ولادتها نتيجة اصابتها بفيروس الهربس البسيط من نمط 1 (HSV – 1) والذي انتقل لها عن طريق قبلة عابرة من احد المحيطين بوالديها.

حيث اشارت والدة الطفلة انه وخلال حفلة زفاف توجهوا اليها، التقوا بعدد كبير من الاصدقاء الذين قاموا بتهنئتهم بالمولودة الجديدة والبعض قام بتقبيلها، ليلاحظوا بعد ساعات قليلة من مغادرة الزفاف ان طفلتهم غير راغبة بالرضاعة او حتى الاستيقاظ من النوم.

واوضحت والدة مريانا ان الطفلة الرضيعة لم تتمكن بعدها من التنفس وبدات اعضاء جسمها بالتوقف عن العمل واحدا تلو الاخر.

بعد عرضها على الاطباء وجد انها تعاني من اعراض الاصابة بالتهاب السحايا (Meningitis)، مثل ارتفاع درجة الحرارة والحساسية تجاه الضوء والصداع وتشنج الرقبة.

وفسر الاطباء حالة الطفلة لذويها، بانها طورت الاصابة بالتهاب السحايا نتيجة انتقال فيروس الهربس البسيط سابق الذكر، وافادوا ان التقاط هذا الفيروس يعد امرا شائعا، ولكن النادر هو الاصابة بالتهاب السحايا بسببه.

ولم يتمكن والدي الطفلة مريانا حتى الان تحديد مصدر الاصابة بالفيروس، علما ان نتائج اصابتهم بهذا الفيروس كانت سلبية. وعقب الوالدين ان هذا الفيروس قد ينتقل من حامله حتى وان لم تظهر على فمه اية تقرحات.

واكد الوالدين ان على كل الاهالي الانتباه جيدا لاطفالهم ومحاولة ابقائهم بعيدين عن التواصل البشري المباشر وبالاخص خلال الاشهر الاولى من حياتهم.

اقرأ ايضا: