مرض الايبولا .أسباب وعلاج الإيبولا و طرق الوقاية من فيروس الايبولا


Guinea-Bats-Ebola-300x197.jpg

الايبولا مرض العصر الحديث سمعنا مؤخرنا فى العديد من القنوات الاخباريه عن تفشى ذالك المرض الذى يدعى الايبوبلا

ما هو مرض الايبولا ؟

يحدث مرض الايبولا او ما يسمى بحمى الايبولا النزفيه نتيجه الاصابه بفيرس الايبولا وقد تم اكتشافه للمره الاولى فى النيجر وجمهوريه الكنغو الديمقراطيه حيث عاده ما يتفشى ذلك المرض فى المناطق المداريه من افريقيا وقد ضرب فيروس ايبولا ضربته مره اخرى عام 2014 ولكنها كانت الضربه الاقوى والاكثر تفشيا حيث ضرب غينيا وسيراليون وليبيريا ويرجح تفشيه فى نيجيريا حيث تم اكتشاف اكثر من 1600 حاله فى اغسطس 2014.

فيديو توضيحى عن ما هى الايبولا و كيف تنتشر و ما هى طرق علاج الايبولا

ما هى طرق الاصابه بفيروس الايبولا ؟

Guinea-Bats-Ebola

  • تحدث الاصابة بفيروس الايبولا عن طريق الاتصال بالدم او سوائل جسم الحيوان المصاب بالعدوى عادة القرود او خفاش الفاكهه.
  • ولا يوجد دليل بالوثائق على انتشار الفيروس عبر الهواء ويعتقد ان خفاش الفاكهه يحمل الفيرس ويقوم بنشره دون الاصابه به.
  • وبمجرد اصابه الانسان بالعدوى يمكن للمرض ان ينتشر بين الاشخاص.

اعراض الاصابة بمرض الايبولا

تبدء اعراض الايبولا بالظهور من يومين الى ثلاثه اسابيع من الاصابه بالفيرس وتتمثل فى ما يلى :-

  • حمى
  • التهاب الحلق
  • الام العضلات
  • صداع

فيديو توضيحى لاعراض الاصابة بفيروس مرض الايبولا


عادة ما يتبع الحمى غثيان وقئ واسهال ويصاحبها انخفاض فى وظائف الكبد والكلى ويبدء بعض الاشخاص فى التعرض لمشاكل النزيف فى هذه المرحلة.

طرق الوقاية من الايبولا

طبقا لتوصيات منظمة الصحة العالمية لا يوجد حتى الان لقاح او تطعيم خاص ضد فيروس الايبولا و ان كان من المتوقع ان تؤدى عمليات التنظيف و التظهير المستمر لحظائر الخنازير و القردة فى تعطيل نشاط الفيروس . و فى حال اندلاع وباء يجب فورا فرض حجر صحى على المكان و قد تضطر السلطات الى اعدام الحيوانات المصابة بالايبولا فورا بالتزامن مع التاكيد على دفن الجثث او حرقها لمنع انتشار الفيروس القاتل من الحيوان الى الانسان . كما يجب فرض حظر نقل اى حيوانات من او الى الحظائر المصابة بالايبولا .

الحد من خطر إصابة الإنسان بعدوى فيروس الإيبولا

نظرا لعدم وجود  علاج ولقاح فعالين للإنسان ضد فيروس الإيبولا فانه يصبح من الحكمة اتخاذ بعض الاجراءات و التدابير التى تعتبر هي السبيل الوحيد للحد من حالات العدوى والوفيات بين البشر :-

  • الامتناع تماما و بصورة قاطعة عن ملامسة خفافيش الفاكهة أو القردة/ النسانيس المصابة بالعدوى وتناول لحومها النيئة. وينبغي ملامسة الحيوانات بارتداء القفازات وغيرها من الملابس الواقية المناسبة، كما ينبغي أن تُطهى منتجاتها (من دماء ولحوم) طهيا جيدا قبل تناولها.
  • تقليل احتمالية انتقال عدوى المرض من إنسان إلى آخر في المجتمع بسبب الاتصال المباشر أو الحميم بمرضى مصابين بالعدوى، وخصوصا سوائل جسمهم. وينبغي تجنب الاتصال الجنسى بين المرضى المصابين بحمى الإيبولا .
  • بالنسبة للافراد العاملين فى مجال راعية المرضى المصابين فانه يتحتم عليهم ارتداء القفازات ومعدات الحماية المناسبة و يلزم المداومة على غسل اليدين بعد زيارة المرضى من الأقارب في المستشفى، وكذلك بعد رعاية المرضى المصابين بالعدوى في المنزل.
  • ينبغي أن يتم تعريف الجماعات المصابة بحمى الإيبولا على طبيعة المرض وتدابير احتواء الوباء اذا انتشر بوسائل منها دفن الموتى، وينبغي دفن من يلقى حتفه بسببه على جناح السرعة وبطريقة مأمونة لمنع انتشار المرض بين المزيد من الافراد.
  • بالنسبة للقارة السوداء ( أفريقيا ) ينبغى اتخاذ تدابير تهدف لتلافى اتساع رقعة انتشار الفيروس واندلاع فاشيات حمى الإيبولا النزفية من جراء اتصال حظائر الخنازير المصابة بعدوى المرض بخفافيش الفاكهة.

علاج الايبولا

للاسف لا يوجد له علاج محدد حتى الان وانما يتم اعطاء المريض علاجات تحفظية تهدف لمنع تدهور الحالة و تكون العلاجات اما عن طريق الفم (ماء محلى ومالح قليلا للشرب) و اما تزويد المريض بسوائل عن طريق الحقن الوريدى .


فيما يتعلق بالجهود الدوليه للحد من انتشار هذا المرض فسوف نجد اتجاه الباحثين من كل من اوروبا وجنوب افريقيا والولايات المتحدة وذلك لضبط تفشى المرض واكتشاف مقر اقامه الفيروس. حيث نجد ان الافتقار الى نظم الرعايه الصحيه الكافيه وادوات الوقاية الشخصية للعاملين فى مراكز الرعايه الصحيه وكذلك المعتقدات الروحانية و اتباع عادات دفن غير صحية واعتناء العائلات بمرضاهم رفضا منهم الذهاب الى اماكن الحجر الصحى خوفا من الموت فيه ادى الى تفشى المرض بتلك الصوره فى دول افريقيا حيث ان هذا المرض يتصف بمعدل وفيات مرتقع حيث يودى بحياة مابين 50% الى 90% من الاشخاص المصابين به.

خمس حقائق يجب ان تعرفها عن مرض الايبولا فى هذا الفيديو

 

والسؤال الذى يطرح نفسه هنا ..  هل ظهر فيروس ايبولا فى الشرق الاوسط ؟

لك ان تطمئن عزيزى القارىء حيث ان منظمة الصحة العالمية لم تسجل حالات ايبولا فى منطقه الشرق الاوسط.

مع خالص تمنياتنا لكم بالصحة و السعادة ..

 

اقرأ ايضا: