lung-cancer-620x307.jpg

الشائعة: لقد أصبح الوقت متأخراً جداً إن كنت مدخناً لسنوات طويلة

الحقيقة: أن للتوقف عن التدخين فوائد مباشرة. ستتحسن الدورة الدموية للرئتين وستعملان بشكل أفضل. ستقل احتمالية إصابتك بسرطان الرئة مع الوقت. بعد 10 سنوات من توقفك عن التدخين ستصبح احتمالية إصابتك بالمرض نصف ما هي عليه الآن.

الشائعة: التبغ الخفيف light أكثر أماناً من العادي

الحقيقة: لكلاهما نفس الخطر. كما عليك الحذر من المينثول (نكهة النعنع) حيث تقترح بعض الدراسات أن دخان النعنع قد يكون أكثر خطراً والتوقف عن تدخينه أصعب حيث يجعل هذا الشعور البارد بعض الأشخاص يستنشقون بعمق أكبر.

الشائعة: المكملات الغذائية المحتوية على مضادات الأكسدة تحميك

الحقيقة: عندما قام الباحثون بفحص هذه المنتجات، وجدوا وبشكل غير متوقع أن خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين الذين يتناولون البيتا-كاروتين أعلى. تحدث مع طبيبك أولاً. كما أنه لا بأس من الحصول على مضادات الأكسدة من الفاكهة والخضراوات.

الشائعة: الغليون والسيجار لا يشكلان خطراَ

الغليون

الحقيقة: تماماً كالدخان ستضعك هذه المنتجات في خطر الإصابة بسرطان الفم، الحلق، المرئ والرئتين. تدخين السيجار تحديداً يجعلك أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والرئتين.

الشائعة: التدخين هو الخطر الوحيد

الحقيقة: هو الخطر الأكبر ولكن هنالك العديد غيره. المسبب الثاني الأكثر شيوعاً لسرطان الرئة هو غاز بدون رائخة ويدعى الرادون. ينتج من الصخور والرمال ويمكن أن يتسرب إلى المنازل والبنايات. يمكنك فحص إن كان منزلك أو المكتب لديك يحتوي عليه، يمكنك استشارة الهيئة الصحية المعتمدة في مدينتك/ دولتك.

الشائعة: بودرة التلك تسبب سرطان الرئة

الحقيقة: لم تجد الأبحاث رابطاً واضحاً بين سرطان الرئة والاستنشاق الغير مقصود لبودرة التلك. الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة هم أولئك الذين يتضمن عملهم مواد كيميائية أخرى مثل أسبست و كلوريد الفاينيل.

الشائعة: إن كنت مصاباً بسرطان الرئة، فالتوقف عن التدخين بلا جدوى

الحقيقة: إن توقفت عن التدخين سيكون علاجك فعال بشكل أكبر وستكون الأعراض الجانبية أقل. إن احتجت لجراحة فإن المدخنين السابقين يتحسنون ويشفون بشكل أسرع من المدخنين. إن احتجت إلى العلاج بالأشعة لعلاج سرطان الحنجرة فستكون احتمالية إصابتك بخشونة الصوت أقل إن لم تكن مدخناً. وفي بعض الحالات، يجعل التوقف عن التدخين احتمالية الإصابة بسرطان آخر أقل.

الشائعة: النشاط الرياضي لا يؤثر على خطر الإصابة

الحقيقة: احتمالية إصابة الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل مستمر بسرطان الرئة أقل وفقاً للدراسات. كما تساعد الرياضة رئتيك على العمل بشكل أفضل ويمنع أمراض القلب، السكتة الدماغية والعديد من المشاكل الصحية الخطرة.

الشائعة: تلوث الهواء لا تسبب سرطان الرئة

الحقيقة: التبغ هو الخطر الأكبر ولكن تلوث الهواء عامل خطر كذلك. الأشخاص الذين يقطنون في أماكن ملوثة أكثر عرضة للصابة بسرطان الرئة من أولئك الذين يعيشون في مناطق الهواء فيها نقي.

اقرأ ايضا: