fibroids-620x330.jpg

ألياف الرحم

ما هو ألياف الرحم؟

ألياف الرحم هو نمو غير سرطاني لأنسجة عضلات الرحم. قد تختلف الألياف في العدد والحجم بدءاً من نمو واحد إلى نمو متعدد ومن حجم صغير إلى حجم كبير. تصاب 70-80% من النساء بالألياف عند عمر الخمسين.

أعراض الألياف

الضغط

قد تسبب الألياف أعراض طفيفة أو شديدة أو قد لا تظهر أعراض أبداً. بالنسبة للنساء اللواتي تظهر لديهن الأعراض قد تسبب نمو الألياف:

  • ضغطاً على المثانة أو الشرج.
  • تبول متكرر.
  • الإمساك و/أو ألم في الشرج.
  • ألم أسفل الظهر أو في البطن.
  • إن أصبحت الألياف كبيرة الحجم قد تمتد إلى المعدة وتبدو المرأة كالحامل.

تغييرات الدورة الشهرية

قد تسبب الألياف تغييرات على الدورة الشهرية مثل:

  • تشنجات وألم متوسط إلى شديد.
  • نزيف شديد وأحياناً مصحوباً بتكتلات من الدم.
  • مدة أطول للدورة الشهرية أو متكررة بشكل أكبر من المعتاد.
  • نزيف أو ظهور بقع بين الدورتين.

ألياف أم انتباذ بطاني رحمي؟

تسبب الألياف ألم حاد خلال الدورة الشهرية ولكن قد يعود الألم للإصابة بانتباذ البطاني الرحمي. يحدث الإنتباذ البطاني الرحمي عندما تنمو بطانة الرحم في أجزاء أخرى من الجسم. تتكسر هذه الأنسجة وتسبب النزيف خلال الدورة الشهرية مسببة أنسجة ندبية مؤلمة. قد يحدث الألم الناتج من الألياف وانتباذ البطاني الرحمي بين الدورتين.

مسببات الألياف

لم يُعرف بعد المسبب الرئيسي لألياف الرحم إلا أن نموهم ارتبط بالهرمونات الأنثوية مثل الإيستروجين والبروجيستيرون. وجدت الدراسات أن النساء اللواتي تبدأ الدورة لديهن بعمر مبكر أكثر عرضة للإصابة بالألياف. وبالرغم من ارتباط الهرمونات الأنثوية بالألياف إلا أن حبوب منع الحمل لا تسببها.

من يصاب بالألياف؟

بالرغم من أنه غير واضح بعد لماذا تصاب النساء بالألياف إلا أن هنالك بعض الأنماط التي تمت ملاحظتها:

  • تحدث الألياف عادة ما بين 30-40 من العمر.
  • أكثر شيوعاً لدى النساء ذوات البشرة الداكنة.
  • تنمو الألياف بشكل أسرع وتظهر في عمر أصغر عند النساء ذوات البشرة الداكنة.
  • تزيد احتمالية الإصابة لدى النساء اللواتي أصيبت إحدى أفراد عائلتها بالمرض.
  • من العوامل التي تزيد خطر الإصابة: زيادة الوزن، السمنة، ارتفاع ضغط الدم.

مضاعفات المرض

فقر الدم

قد تصاب بعض النساء اللواتي أصبن بالألياف وعانين من النزيف الحاد خلال فترة الدورة الشهرية بفقر الدم. هنالك العديد من حالات فقر الدم نتيجة لعوز الحديد من الدورة الشهرية تكون خفيفة ويمكن علاجها بتغييرات في نمط الغذاء وتناول المكملات الغذائية المحتوية على الحديد. قد يسبب فقر الدم الغير معالج التعب والخمول وفي حالات شديدة مشاكل القلب.

الحمل

لا تتعارض الألياف عادة مع الحمل أو تسبب العقم ولكن تعاني بعض النساء الحوامل المصابات بالألياف من مضاعفات في الحمل ومخاطر الولادة. قد تسبب الألياف جعل الطفل في وضعية غير مناسبة مسببة المخاض المبكر. كما قد تسبب ألم الحوض ونزيف حاد بعد الولادة والذي قد يستدعي الجراحة. في بعض الحالات قد تسبب الألياف انسداد قناة الفالوب. قد تسبب الألياف التي تنمو داخل بطانة الرحم صعوبة في غرز البويضة الملقحة.

متى عليكِ زيارة الطبيب؟

استشيري الطبيب إن ظهرت لديكِ هذه الأعراض:

  • نزيف حاد خلال الدورة الشهرية.
  • زيادة الألم خلال الدورة الشهرية.
  • تبول متكرر أو عدم القدرة على السيطرة على تدفق البول.
  • تغيير في مدة الدورة الشهرية خلال ثلاث إلى ستة دورات.
  • ألم مستمر أو ضغط جديد في منطقة أسفل البطن أو الحوض.

التشخيص/ الفحص والصور

قد يشعر الطبيب بوجود ألياف ذات الحجم المتوسط أو الكبير خلال الفحص الروتيني للحوض. بعض الفحوصات مثل الألتراساوند قد تُظهر معلومات عن حجم وموقع الألياف. بالنسبة للنساء المصابات بالألياف واللواتي يحاولن الحمل يتواجد فحص يدعى hysterosalpingogram يظهر تخطيطاً للرحم وقناة الفالوب وبالتالي يمكن الكشف عن وجود أي شئ غير طبيعي. قد يحتاج الطبيب إلى فحوصات أخرى لمشاهدة داخل الرحم أو البطن.

العلاج

المسكنات

الأدوية المسكنة مثل البانادول، بروفين أو نابروكسين قد تساعد على التخفيف من تشنجات الدورة الشهرية.

حبوب منع الحمل

تساعد حبوب منع الحمل على السيطرة على مستويات الإستروجين والبروجيتيرون يؤدي هذا عادة إلى التخفيف من نزيف الدورة الشهرية والألم. من وسائل منع الحمل الهرمونية الأخرى التي قد يتم اللجوء لها للتخفيف من أعراض الألياف حقن البروجيتيرون أو اللولب الذي يفرز البروجيستيرون.

العلاجات الهرمونية الأخرى

بعض الأدوية تدعى مناهضات إفراز جوندوتروبين قد تقدم تحسناً مؤقتاً من الألياف عن طريق منع الدورة الشهرية والتسبب بانكماش الألياف. تقوم هذه الأدوية بمنع انتاج الإستروجين فبالتالي قد تسبب خسارة العظام، الهبات الساخنة وجفاف المهبل. تعود الألياف إلى حجمها بمجرد التوقف عن تناول العلاج. قد يلجأ الطبيب إلى هذه الأدوية لتصغير حجم الألياف قبل إزالتها جراحياً.

الإنصمام

قد يكون الانصمام هو الخيار الأفضل في حالة الأعراض المتوسطة إلى الشديدة. يتم إدخال أنبوب القسطرة في الشريان الرحمي ثم يتم إفراز جزيئات صغيرة جداً من البلاستيك أو الجيلاتين في الأوعية الدموية المغذية للألياف مسببة انكماشها مع الوقت. لا يجب اللجوء للإنصمام للنساء اللواتي يخططن للحمل بعد العلاج.

الجراحة

يزيل الإستئصال الليفي الرحمي الألياف كبيرة الحجم وهو خيار جيد للنساء اللواتي يرغبن بالإنجاب. هنالك احتمال ضئيل بأن ما ظُنّ أنه ألياف قد يكون نوع من السرطان يدعى الساركوما الرحمية لهذا تنصح مؤسسة الغذاء والدواء عدم تقطيع الألياف إلى أجزاء صغيرة قبل إزالتها. يعد فصل بطانة الرحم إجراء جيد في حالة الألياف صغيرة الحجم وتسبب تلف بطانة الرحم فبالتالي يستحيل الحمل بعدها.

الألتراساوند

الألتراساوند هي طريقة لتحطيم الألياف دون المخاطرة بالرحم. يستعمل العلاج موجات ألتراساوند عالية الكثافة والتي تقتل الأنسجة الليفية. تشفى معظم النساء بسرعة من هذا العلاج ويعدن للنشاطات اليومية المعتادة خلال 24 ساعة. ما زالت التأثيرات بعيدة الأمد قيد الدراسة ولا ينصح بها للنساء اللواتي يرغبن بالإنجاب.

الرياضة

ممارسة الرياضة المنتظمة يقي من الألياف. بينت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي مارسن الرياضة لمدة 7 ساعات أو أكثر في الأسبوع كانت إحتمالية إصابتهن بالألياف أقل بكثير من النساء اللواتي مارسن الرياضة لمدة تقل عن ساعتين في الأسبوع. كما أن السمنة من عوامل الخطر للإصابة بالألياف. إذن فإن ممارسة الرياضة بشكل منتظم يساعدك على الحفاظ على وزنك المثالي ويقلل خطر إصابتك بالألياف.

علاج فقر الدم

قد تصاب النساء المصابات بالألياف واللواتي لا يحصلن على كميات كافية من الحديد من الغذاء بفقر الدم. من الأعراض الإرهاق، ألم في الصدر وقصور في التنفس. قد يشمل العلاج تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم، الدواجن، الأسماك، الخضراوات الورقية، البقوليات والخبز وحبوب الإفطار المدعمة بالحديد. قد ينصحك الطبيب بتناول المكملات الغذائية المحتوية على الحديد.

اقرأ ايضا: