clip_image002_thumb8.jpg

 

clip_image002تعرف هذه الحالة بوجود سائل في الأذن الوسطى، وهو تجمع للصديد أو المخاط أو كليهما خلف طبلة الأذن. لا يمكن صرف السائل المتجمع بسبب التورم أو الضغط المستمر لقناة استاكيوس وهي قناة تصريف الأذن. تكثر هذه المشكلة بصفة خاصة عند الأطفال دون سن الثالثة.

الاسباب

  • أكثر الأسباب شيوعا هو التهاب الأذن الوسطى التي تهيئ الظروف للسائل في الأذن الوسطى بإحداث التهاب clip_image004في قناة استاكيوس.
  • التهاب اللوزتين وما يسببه من تجمع السائل نتيجة الالتهاب المتكرر في الأذن.
  • الحالات التي تزيد إنتاج المخاط في الجهاز التنفسي العلوي أو تخل بوظيفة قناة استاكيوس يمكن أن تسبب تجمع لسائل تشمل هذه الحالات: حساسية الأنف، نزلات البرد، مرض الجزر المعدي المعوي، الحنك المشقوق وهو تشوه خلقي حيث يوجد فتحة في أسقف الفم.
  • التعرض لدخان السجائر قد يحفز إفراز المخاط.

التشخيص

clip_image006يشمل التشخيص:

  • البحث عن أعراض المرض كوجود فقاعات أو سائل خلف طبلة الأذن، وبالرغم من ذلك يصعب أحياناً تشخيص العدوى.
  • قد يستخدم الطبيب جهاز لقياس كمية السائل خلف طبلة الأذن وسمكه، هذا الجهاز يقوم بتغير ضغط الهواء في قناة الأذن ثم يقيس استجابة طبلة الأذن.
  • إذا كان السائل موجوداً لستة أسابيع أو أكثر فقد يجري الطبيب اختباراً للسمع .

العلاج

ينقسم العلاج إلى:

البيئة الطبيعية:

أول خطوط العلاج تركز على تغيير العوامل البيئية التي تزيد من إنتاج السائل في الأذن الوسطى ويمكن تفادي ذلك عن طريق:

  • تجنب التدخين السلبي
  • تجنب مثيرات الحساسية

clip_image008الأدوية:

يعطى المريض أدوية من المضادات الحيوية عند بقاء السائل في الأذن لعدة أسابيع. تعمل هذه المضادات الحيوية على منع التهاب الأذن الوسطى.

الجراحة:

عند عدم نفع الأدوية مع المريض وبقاء السائل عدة أشهر، قد يوصى بإجراء جراحي لتصريف السائل. في هذا الإجراء يتم فتح شق صغير في طبلة الأذن كما وفي أحيان كثيرة  يوضع أنبوب تهوية في الشق ليساعد على صرف السائل وبالتالي يمنع السائل من التجمع ثانية. لو كانت العدوى بسبب التهاب اللوزتين فقد يوصى بإزالتها بالجراحة.

clip_image010المضاعفات

مع أن الحالة لا تسبب ألما في العادة، إلا أنها أكثر أسباب نقص السمع عند الأطفال، وإذا لم تعالج يمكن أن تسبب عدوى متكررة في الأذن الوسطى وتؤدي إلى تأخر في الكلام واكتساب اللغة.

clip_image012الوقاية

  • الابتعاد عن المدخنين.
  • تجنب التعرض لمثيرات الحساسية مثل الغبار وحبوب اللقاح.