clip_image002_thumb6.jpg

 

clip_image002هو التهاب النسيج المبطن للبلعوم” الحلق”،واالاسم الطبي له هو” التهاب البلعوم” وعادة ما يزول خلال أسبوع.

تحدث معظم حالات التهاب البلعوم في الشهور الباردة وهي موسم الأمراض التنفسية التي تنتشر بين أفراد الأسرة.
إذا كان التهاب الحلق مؤلماً أو مستمراً بشكل غير عادي، ينبغي أن يقوم الطبيب بتقييمه، فقد يكون عرضاً لحالة تستدعي العلاج الطبي مثل التهاب اللوزتين أو كثرة وحيدات النواة أو الحلق السبحي الذي تسببه بكتيريا المكورات السبحية.

clip_image004الاعراض

حكة
حرقان
صعوبة في البلع
ألم في الحلق

الاسباب

  • تسبب فيروسات البرد إصابة الحلق بالالتهاب وبالتالي زيادة إنتاج المخاط في الممرات الأنفية ومنها يسيل إلى clip_image006الحلق ويسبب التهيج
  • الانفلونزا وداء وحيدات النواة
  • العدوى البكتيرية ويجب أن تعالج بالمضادات الحيوية، حيث أن عدم معالجتها يؤدي إلى مضاعفات مثل:
    1. حمى الروماتيزم الحادة وهي التهاب يمكن أن يصيب القلب والمفاصل والجلد والمخ
    2. التهاب الكليتين
    3. البكتريميا  “Bacteraemia” “جرثومة الدم”
    4. متلازمة صدمة المكور السبحي السمية حيث تدخل البكتيريا مجرى الدم وتصيبه بالعدوى”streptococcal toxic shock syndrome”
  • التهاب اللوزتين

البكتيريا
انفلونزا
التهاب اللوزتين
فيروسات

التشخيص

clip_image008يتم تشخيص التهاب البلعوم من قبل الطبيب بناءً على:

  • الأعراض المصاحبة
  • مظهر الحلق
  • مزرعة الحلق
  • قد يتم فحص الجلد والعينين والعقد الليمفاوية في العنق بحثأً عن علامات التهاب أو تورم

مرض الحلق السبحي كثيراً ما يكون أشد من التهاب البلعوم الناتج عن عدوى فيروسية، يتميز بــ:

  • بقع بيضاء على الحلق
  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • وجود عقد ليمفاوية مؤلمة في جانبي العنقصداع وغياب الأعراض الشبيهة بالبرد

وبالرغم من ذلك يتم تشخيص الحلق السبحي بشكل أكيد فقط بأخذ مزرعة للحلق  للتعرف على الجرثومة المسببة. وقد تجرى مزارع إضافية واختبارات في الدم بناءً على أي الجراثيم يشتبه في إحداثها للعدوى.

التهاب الحلق الفيروسي عادة ما يصاحبه رشح بالأنف أو سائل خلف الأنف أو تصريف من الجيوب الأنفية إلى مؤخرة الحلق، وقد يصاحب الحالات الشديدة صعوبة في البلع ونادراً صعوبة في التنفس.

العلاج

يعتمد علاج التهاب البلعوم على معرفة السبب الأساسي للالتهاب.

تعالج العدوى الفيروسية بــ:

  • غرغرة الماء والملح الدافئ
  • مسكنات الألم والسوائل
  • عند تشخيص الحلق السبحي ينبغي العلاج بالمضادات الحيوية

وعادة ما تزول معظم حالات التهاب البلعوم من تلقاء نفسها دون مضاعفات.

الأدوية clip_image010

من الممكن استخدام أدوية لتخفيف الألم  مثل أيبوبروفين وأسيتامينوفين، كما يجب استخدام المضادات الحيوية لعلاج العدوى البكتيرية مثل الحلق السبحي.

أقراص الحلق

يمكن لأقراص الحلق أن تمنح راحة من أعراض الالتهاب بتليين الحلق وتخدير الأنسجة الملتهبة. أما الأقراص التي تحتوي على زنك قد تفيد في تخفيف الأعراض كذلك.

الوقاية

clip_image012 من الممكن الوقاية من التهاب البلعوم بأخذ الاحتياطات الوقائية التالية ضد نزلات البرد وعدوى الجهاز التنفسي الأخرى:

  • غسل اليدين بكثرة و خاصة عند التواجد في مكان عام
  • عدم حك العينين
  • عدم وضع الأصابع في الفم