hepatitis_thumb.jpg

 

hepatitis

التهاب الكبد الوبائي ( أ ) هو التهاب فيروسي حاد يصيب الكبد وينتقل من شخص لآخر عن طريق تلوث الماء أو الطعام أو أي مادة يتم تناولها عن طريق الفم ملوثة ببراز من شخص حامل للمرض.

يصاب به حوالي 10 ملايين شخص كل عام وينتشر الفيروس خاصة في المناطق الفقيرة والنامية بسبب قلة النظافة.

عادة ما تمنح الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي (أ) مناعة عند الإنسان ضد هذا الفيروس مدى الحياة.

الأعراض

الأعراض الأولى للإصابة بفيروس الكبد (أ) تشابه أعراض الأنفلونزا، وبعض المرضى وخاصة الأطفال قد لا تظهر عليهم أية أعراض على الإطلاق، وعادة ما تظهر الأعراض خلال 2 – 6 أسابيع بعد الإصابة بالفيروس، وتشمل الأعراض ما يلي:

التعب والإرهاق.

الحمى.

آلام البطن.

الإسهال.

القيء.

فقدان شهية الطعام.

اليرقان (صفار لون الجلد وصلبة العين أو بياض العين).

فقدان الوزن.

الحكة.

الاكتئاب.

التشخيص

يتم تشخيص الإصابة بفيروس الكبد (أ) سريرياً من خلال الأعراض وقد يلجأ الطبيب إلى التحليل المخبري لتأكيد أو نفي الإصابة بالفيروس.

عادة ما ترتفع بعض إنزيمات الكبد خلال الإصابة بالفيروس.

العلاج

لا يوجد علاج محدد لفيروس الكبد (أ) وعادة ما تختفي الأعراض من تلقاء نفسها خلال 10 – 20 يوماً.

ننصح المرضى بالابتعاد عن الأغذية كثيرة الدهون والامتناع عن تناول الكحول.

يجب على المرضى الإكثار من الأغذية المفيدة و السوائل.

الوقاية

  • clip_image002تعقيم مصادر مياه الشرب.
  • المحافظة على النظافة العامة.
  • غسل اليدين بشكل دائم بعد استخدام الحمام.
  • تجنب تناول الأغذية غير المطهية والحرص على غسل الخضار والفواكه.
  • يتم تدمير الفيروس عند تعرضه لدرجة حرارة 85°م لمدة دقيقة، كما يمكن قتله في ماء الشرب بإضافة مادة الكلورين أو الفورمالين.

طرق انتقال العدوى

ينتقل فيروس الكبد (أ) عن طريق

تناول الأطعمة والمواد الملوثة ببراز شخص مصاب بالفيروس ونادراً ما ينتقل عن طريق الدم، ويكون المصابون بالفيروس ناقلين للمرض وذلك قبل ظهور الأعراض بـ 10 – 14 يوماً.

فيروس الكبد (أ) مقاوم للمعقمات والأحماض ويستطيع البقاء في بيئة جافة ودرجة حرارة تصل إلى 60°م.

يستطيع البقاء لشهور في المياه المالحة والحلوة.