d8a7d984vkjpg.jpg

يسهم اليوم العالمي للسل في زيادة الوعي بوباء السل الذي اتخذ أبعادًا عالمية؛ حيث يُصيب هذا المرض، حاليًا، ثلث سكان العالم. معظمهم يعيشون في الدول النامية. وتقوم مجموعة شراكة دحر السل (وهي شبكة تضم المنظمات والبلدان التي تعمل على مكافحة هذا المرض)، بتنظيم هذا اليوم العالمي لإبراز أهمية المرض وكيفية الوقاية منه وعلاجه.

ويُفعل هذا الحدث السنوي في 24 مارس من كل عام، لإحياء ذكرى اكتشاف الدكتور روبرت كوخ، في عام 1882، العصية البكتيرية المتسببة في الإصابة بالسل. والتي كانت الخطوة الأولى نحو تشخيص المرض وعلاجه. وتسعى منظمة الصحة العالمية، حاليًا، إلى الحد من معدلات وقوع السل ووفياته بنسبة الضعف بحلول عام 2015م.

معدلات حدوث المرض على الصعيدين العالمي والإقليمي:
تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن إقليم جنوب شرق آسيا شهد حدوث أكبر عدد من حالات السل الجديدة في عام 2008 فقد بلغت الحالات في ذلك الإقليم نسبة 35% من مجموع الحالات المسجلة على الصعيد العالمي، بيد أن التقديرات تفيد أيضًا بأن معدل حدوث المرض بين السكان في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بلغ ضعف معدل حدوثه في جنوب شرق آسيا؛ إذ تجاوز 350 حالة لكل 100000 نسمة. كما تشير التقديرات إلى تسبب السل في وفاة 1,7 مليون شخص في عام 2009.
جدير بالذكر أن أكبر عدد للوفيات سجل في الإقليم الأفريقي، وفي عام 2008 كانت معدلات حدوث السل بين السكان في حالة ثبوت أو انخفاض في جميع أقاليم منظمة الصحة العالمية الستة، غير أن نمو السكان حجب الانخفاض البطيء في معدلات حدوث المرض بين السكان؛ ما أدى إلى استمرار ارتفاع عدد الحالات الجديدة كل عام في جميع أنحاء العالم، لا سيما في أقاليم المنظمة لأفريقيا وشرق المتوسط وجنوب شرق آسيا.

نسبة السل في المملكة العربية السعودية بالأرقام:
• بلغ إجمالي عدد حالات الإصابات الجديدة بالدرن الرئوي وغير الرئوي 4294 حالة في عام 2010 م بمعدل إصابة قدره 15,82 حالة لكل 100000 نسمة من السكان بزيادة قدرها 0,26 لكل 100000 نسمة على عام 2009م وهذا الارتفاع قد يرجع إلى التحسن المستمر لتسجيل الحالات والإبلاغ عنها، بالإضافة إلى التوعية المستمرة للمجتمع في المناسبات المختلفة بما فيها يوم الدرن العالمي.
• بلغت نسبة حالات الدرن الرئوي 69.61% بينما بلغت نسبة حالات الدرن غير الرئوي 30.39% من إجمالي عدد حالات الإصابة بالدرن المسجلة هذا العام (2010م).
التاريخ المعتمد:
• عالميًا: 24/3/2012م
• محليًا: 1/5/1433هـ
موضوع اليوم العالمي للسل:
(اقضِ على السُّل خلال حياتي)
Stop TB in my lifetime

الفئة المستهدفة:
• المصابون بالسل النشط.
• الذين يعانون عدوى السل (السل الكامن).
• الأشخاص المخالطون ولفترات طويلة بالمصابين بالدرن.
• العاملون في الرعاية الصحية والذين على احتكاك مباشر بالمصابين بالدرن.
• كبار السن.
• المصابون بأمراض ضعف الجهاز المناعي (كمرضى الإيدز).
• الأفراد ذوو الدخل الاجتماعي المنخفض ويعيشون في بيئات غير صحية.

أهداف ورسائل اليوم العالمي للسل:
• القضاء على السل والوصول إلى معدل الصفر في عدد حالات الإصابة بالمرض في المجتمع.
• توفير العلاج السريع والفعال للمريض.
• توفير اختبارات الفحص سريعة النتيجة ورخيصة الثمن.
• توفير لقاحات فعالة للوقاية من مرض السل.
• السعي إلى خلو المجتمع من مرض السل (الدرن) .