فوائد-الصيام-للبشرة-فالصوم-يعالج-الأمراض-الجلدية.jpg
ليس ما هو شائع عن أن الصيام وخصوصا الصيام طوال شهر رمضان الكريم يضر البشرة ويسبب لها مشاكل فبالعكس الصيام يفيد البشرة كثيرا مع العناية الصحيحة بالبشرة بالطريقة المخصوصة لفترة الصيام فحسب الابحاث الطبية العلاقة بين رمضان والصحة الجلدية ايجابية وتساهم فى علاج مشاكل البشرة وخاصة البشرة الدهنية ويساهم فى علاج بعض الأمراض الجلدية ويعيد صحة وجمال البشرة

– أثبتت الدراسات من الناحية الطبية أن الصيام يقلل نسبة الماء في الدم فتقل نسبته بالتالي في الجلد مما يعمل على زيادة مناعة الجلد ومقاومة الميكروبات والالتهابات البكتيرية والأمراض المعدية الجرثومية مما يساعد فى تخفيف الالتهابات الجلدية وتهيجه ويساهم فى علاج أمراض الحساسية وخصوصا الارتكاريا والتقليل من حدة الأمراض الجلدية التي تنتشر في مساحات كبيرة في الجسم مثل مرض الصدفية والاكزيما
الحادة حيث تضاءلت الالتهابات ونوبات المرض فضلا عن تضاؤل شدة حالات الطفح وتقرحات الجلد

– ومع الصيام تقل إفرازات الأمعاء للسموم وتتناقص نسبة التخمر الذي يسبب دمامل وبثورا مستمرة مما يحد من مشاكل البشرة الدهنية والحد من مشاكل
حب الشباب والدمامل والبثور ويقلل من البقع الدهنية على البشرة ويزيد من صفائها خصوصا في
المنطقة حول العينين الأمر الذي لا يتحقق حتى باستخدام كريمات ووسائل
العناية بالبشرة على الرغم من أن هذا المظهر ليس سوى نتيجة عابرة تترافق مع
الصيام لذلك توقعوا ان تلحظوا بشرة نقية بعد ايام قليلة من بدء الصوم

– كما أن الصوم قادرا على التركيز على تطهير نظامك الفسيولوجي وتنظيف جسمك فجسمك
بتطهير نفسه من السموم والتخلص منهاحيث يبدأ الجسم مع انعدام الأكل بالبحث عن مصدر آخر للطاقة
من خلال تكسير احتياطي الدهون المخزنة في الجسم وما تحويه من سموم وبعض السموم يغادر الجسم من خلال الجلد ويخلق بعض
العيوب على السطح كالحبوب والبثور

والتى يمكن تجنبها وعلاجها بغسل وتنظيف البشرة بالماء البارد طوال اليوم ووضع المرطبات على كامل الجلد واستخدام مستحضرات العناية بالبشرة عدة مرات في فترة الصيام
لتعويض النقص الحاصل في كمية الماء في الجسم أثناء ساعات النهار

كما ينصح بالاستحمام بالماء الفاتر يوميا واستخدام نوعية عالية
الجودة من منتجات الترطيب على كامل الجسم إلى جانب كريمات الوقاية من الشمس
نظراً لزيادة حساسية الجلد في فترة الصيام والاستمرار أيضا باستخدام غسول
الوجه والتونك والكريمات المرطبة كما يساعد لو اراحنا البشرة من كثرة المساحيق والماكياج

ومن المهم الحفاظ على نسبة ترطيب عالية بالجسم حيث يساعد تناول الماء بشكل
كافي على شطف السموم التي تسبب البثور خارج الجسم وكذلك تناول
الفيتامينات بشكل يومي لحفاظ على قدرة الجسم على التخلص من الشوائب على
سطح البشرة لان فترة الصيام الطويلة قد تفقدنا العناصر الأساسية والفيتامينات

يضاف أيضا للحصول على تلك الفوائد والنتائج الايجابية من الصيام لابد من تغير عاداتنا الغذائية والجمالية بما يتناسب مع الصيام كذلك لمواجهة جفاف البشرة واضفاء النضارة على البشرة نتيجة نقص الماء والترطيب الداخلى اولا يجب تقليل نسبة الملح في الطعام والتخلص من عادة طبق المخللات على مائدة الافطار واستبدلها بطبق هام للغاية على مائدتى الإفطار والسحور وهو السلطة الخضراء
الطازجة التى تحتوى على الجزر والطماطم والخيار والفلفل وأوراق الجرجير
الطازجة حيث إنها كلها أساسية وشرب الكثير من الماء والعصائر الطازجة وبعض الاعشاب مع الابتعاد عن الشاي والقهوة لاحتوائها على الكافين الضار بالبشرة وأيضا هناك أمراض جلدية أخرى تزداد حدتها بكثرة تناول الدهون والحلويات
والتى يزداد الإقبال عليها خلال شهر رمضان مثل حب الشباب لذلك يحتاج إلى
الامتناع قدر الامكان عن الأطعمة الدهنية والحلويات والسكريات التى تخزن فى
الجسم على هيئة دهون تؤدى لزيادة انتشار هذه الحبوب

أقرأ أيضا:
اسئلة عن البشرة فى رمضان وكيفية العناية بها
نصائح للعناية بالبشرة فى الصيام وشهر رمضان
المحافظة على البشرة من صيام رمضان
جمال البشرة فى رمضان يبدأ من التغذية
العناية بالبشرة اثناء فترة الصيام
مشاكل البشرة فى رمضان والصيف وكيفية حلها
وصفات حماية بشرتك والعناية بها فى صيام رمضان

ترطيب وعلاج جفاف الشفايف أثناء الصيام

اقرأ ايضا: