كيف-يمكنك-تخفيف-أعراض-ماقبل-الطمث.jpg

تعاني أكثر من 40% من النساء اضطرابات ماقبل الدورة الشهرية، وتظهر أعراض تلك الاضطرابات خلال الأيام العشرة الأخيرة من الدورة الشهرية السابقة، أى قبل ميعاد نزول دم الحيض بعدة أيام. وقد تختلف تلك الأعراض في حدتها من سيدة لأخرى، ولكنها رغم اختلافها تؤثر سلباً على أداء المرأة فى حياتها اليومية، سواء في محيط العائلة والأصدقاء، أو على مستوى كفائتها فى العمل أو الدراسة أو أي أنشطة حياتية أخرى.

فيظهر اختزان السوائل فى الجسم فى صورة تورم مؤقت فى بعض أجزاءه مما يصبح مزعجاً أحياناً، يتزامن هذا مع شعور عام بالتوعك أو الاضطراب النفسي والمزاج الاكتئابي. بالإضافة إلى أعراض أخرى، منها:

رغبة ملحة فى تناول كميات كبيرة من الطعام، خاصة السكريات مثل الشكولاته والحلويات و الملح مثل رقائق البطاطا والمقرمشات.

اضطرابات النوم: أرق أو رغبة غير طبيعية فى النوم لفترات أطول.

نعاس و إحساس بالتوعك و الإرهاق، أو على العكس، نشاط زائد وتوتر وعدم تركيز.

صداع وإحساس بالدوار أو زيادة خفقان القلب عن المعدل الطبيعى.

شعور بالغثيان أو اضطرابات الهضم أو الإمساك أو الإسهال.

اضطرابات في الكلي أو المثانة.

تشير الأبحاث أن تلك الأعراض السابقة للطمث، ترجع إلى عدة أسباب من بينها نقص بعض الفيتامينات والمعادن فى الجسم فى هذة الفترة ، فمثلاً، يسبب نقص عنصر الماغنسيوم الأرق والتوتر العصبى، لذلك قد تميل النساء إلى تناول الشيكولاتة كثيراً لأنها غنية بهذا العنصر، فتعوض بذلك النقص في هذا العنصر والذى يعتبر سبباً فى التوتر. كذلك يسبب نقص فيتامين ب 6 الشعور العام بالتوعك والتعب أو الإرهاق.

ورغم أن تلك الأعراض التي تؤرق كثيرا من السيدات حتماً لايمكن تفاديها كلياً، إلا أنه يمكن إلى حد كبير تخفيفها عن طريق بعض الإرشادات الصحية والغذائية البسيطة. إليك بعضها:

النظام الغذائى:

احرصى على تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات الورقية والجذور. فتلك الأطعمة تساعد على تنظيم حركة الأمعاء، وراحة الجهاز الهضمى.

تجنبى الأطعمة الدسمة والدهون. حتى تقللى من اضطرابات الهضم.

تجنبى الملح والسكر والكافيين، لأنها تخزن السوائل فى الجسم. وتجنبى أيضاً الخبز الأبيض، وحاولي التقليل من منتجات الألبان، حتى تتفادى عسر الهضم، واضطراب مستوى الإنسولين.

تجنبى تناول الوجبات الكبيرة، وحاولى تقسيم غذائك اليومى إلى وجبات صغيرة، فلتكن ستة وجبات صغيرة بدلاً من الوجبات الثلاثة التقليدية. يساعد ذلك على ضبط مستوى الإنسولين فى الدم، فيخفف من اعراض التوعك المصاحبة لفترة ماقبل الطمث.

ينصح المتخصصون بتناول المكملات الغذائية التى تحتوى على فيتامين ب المركب.

يمكنك أيضاً تناول مغلى الأعشاب التى تفيد فى سيولة الدم والتخفيف من حدة ألم الحيض مثل: القرفة والزنجبيل والبابونج.

في حالة الأرق ليلاً، يمكنك تناول أقراص عشب الفاليريان Valerian أو كبسولات زيت زهرة الربيع Primerose oil لتخفيف التوتر والأرق ، وهى مستخلصات طبيعية آمنة وبدون أعراض جانبية.

إرشادات صحية:

حاولي أن يتضمن برنامجك اليومى بعض التمرينات الرياضية الخفيفة.

جربي استخدام الكمادات الدافئة فى موضع الألم لتخفيفه، فإنها تفيد كثيراً فى تخفيف آلام الظهر والبطن والعضلات.

احرصي على النوم ليلاً لفترات كافية، و بعمق. فإن قلة النوم تزيد من الشعور بالألم والإرهاق والتوتر العصبى، والأعراض الأخرى المصاحبة للطمث.

اقرأ ايضا: