حمية CSIRO، هي حمية مبينة على تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات، والتي تثير لديكم الشعور بالشبع، وبذلك فقد لا تصابون بنوبات الجوع. فما هي فوائد هذه الحمية الغذائية وكيف تعمل على تخفيض الوزن؟

 قد ترغبون في تخفيض اوزانكم وبشكل فعلي، بجانب حرق  دهون البطن وتقليص محيط الخصر لديكم و لبضع سنتيمترات، وهذا ما قد يتحقق من خلال اتباع حمية اصدرتها  المنظمة العلمية الاسترالية للابحاث العلمية  CSIRO، وبذلك فان هذه المنظمة تختص في مجال انقاص الوزن والحفاظ على الصحة.  وتمتد حمية CSIRO لمدة 12 اسبوعا حتى تحصد النتائج، اذ تساعد في انقاص الوزن بمقدار 8 كيلوغرامات اسبوعيا، والقضاء على الشحوم الزائدة حول الخصر والبطن.

وتعتبر هذا الحمية حسب ما ذكر خبراء التغذية نظام مثبت لفقدان الوزن، وهي بطبيعتها متوازنة من الناحية الغذائية، حيث تحتوي على البروتينات ومستوى منخفض من الدهون. وهي بهذه المواصفات الصحية ستغير وجهة نظرك اتجاه فقدان الوزن. فلماذا دائما ما نبحث عن طرق وانظمة غذائية تضمن لنا فقدان الوزن والحصول على جسم رشيق؟

اهمية فقدان الوزن

من المهم جدا معرفة اوزاننا، لان الوزن الزائد قد يسبب حدوث العديد من المشاكل الصحية، مثل ظهور امراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والتهاب المفاصل، وهشاشة العظام، كما يمكنه ان يسبب العقم، وعدم القدرة على مقاومة مرض السكري من النوع 2، وكل هذه المظاهر مرتبطة بالسمنة. وبصرف النظر عن الاعتبارات الصحية الناجمة عن زيادة الوزن، الا انه ليس من الضروري ان تكون اجسادكم نحيفة حتى  تلقب بالاجساد الصحية، ولكن حافظوا على وزنكم الطبيعي والمعقول، وحينها ستشعرون بالفرق. ومن المفضل التركيز على خسارة الوزن الزائد في المراحل الاولى من الحمية، وان استطعتم تحقيق هذا في عام او اكثر فقد تصلون الى ما تطمحون اليه، ولكن بالمقابل لا تعذبوا انفسكم اذا لم تفقدوا اوزانكم بتلك الفترة.

ميزات حمية CSIRO

يجدر الاشارة ان هذه الطريقة هي حمية عالية البروتينات وقليلة الدهون، ولا تشبه ابدا حميات البروتينات الشائعة الاخرى التي قد سمعتم عنها، وهي ليست حمية منخفضة الكربوهيدرات على وجه التحديد، اذ تحتوي على كمية معتدلة من الكربوهيدرات التي تتفكك وبشكل بطيء. ومن المعروف ان الكربوهيدرات  ضرورية لتزويد الجسم بالطاقة ومن اجل الحفاظ على مستويات السكر في الدم. وقد تمنعكم الحمية الغذائية من تناول الاطعمة التي ترغبون تناولها دائما، ولكن بالمقابل لن تعانوا من الاصابة بنوبات الجوع وستتمتعون بصحة جيدة.

وقد لا يوصى باتباع حمية خالية من الدهون تماما، لان الجسم يتطلب كمية معينة من الدهون الغير مشبعة، والمتركزة في الجوز، والزيتون، والبذور، وكذلك الافوكادو، وتساند هذه الدهون في تحسين اداء الجسم. 

حمية CSIRO، تعتمد على تزويد الجسم بالبروتينات، فهي غنية باللحوم الحمراء الخالية من الدهون، والدجاج، والسمك، ومنتجات الالبان والبيض، وتعتبر هذه المواد البروتينية مصدر جيد لنمو وبناء وتقوية الجسم، لاسيما وان اللحوم الحمراء الخالية من الدهون، هي مصدر غني بالحديد، وهذا المعدن مفيد في تطوير اداء الجسم والدماغ والمساعدة في نقل الاكسجين بين انحاء الجسم، كما ان اللحوم الحمراء تزود الجسم بالدهون الغير مشبعة من نوع اوميغا3، وغنية كذلك بالزنك الذي يساعد في تقوية جهاز المناعة.

ولان الجسم قادر على امتصاص الزنك والحديد من اللحوم وبشكل افضل من النباتات، فان اللحوم الحمراء تظهر في قائمة الحمية اربع مرات في الاسبوع، وقد نصحت وزارة الصحة الاسترالية تناول اللحوم الحمراء بمقدار 3 او 4 مرات اسبوعيا. وبجانب اللحوم الحمراء فان الاسماك وفواكه البحر، هي ايضا مصادر مهمة لتزويد الجسم باحماض اوميغا3 الدهنية، والتي تساعد في الحفاظ على صحة القلب.  كما ان منتجات الالبان التي تضم حليب قليل الجسم، واللبن والجبن هي  منتجات غنية بالبروتينات، وبعض الفيتامينات ومن اهمها فيتامين B12، وكذلك الكالسيوم، فان تناول 2 او 3 وحدات من الكالسيوم قد يساعد على تقوية العظام. كما ان البيض ايضا يحتوي على البروتينات  وكل من فيتامين E.D.A، وفيتامينات من عائلة B. وقد يحتوي البيض ايضا على المعادن التي تحتوي على كميات صغيرة نسبيا من الدهون المشبعة، ومنها الحديد والفسفور والزنك، وهي بمثابة مصادر هامة لمضادات الاكسدة.

ويذكر ان الغذاء الغني بالبروتينات يمنحكم الاحساس بالشبع ولفترة طويلة، وهذا ما يميز حمية CSIRO  والغنية باطعمة تحتوي على البروتينات والتي تتركز في اللحوم الحمراء الخالية من الدهون، والدجاج وكذلك الاسماك، وهذه الماكولات تمنع حدوث نوبات الجوع، وبذلك تشعرون بالشبع والامتلاء. 

تعرفوا على رجيم البروتين!

قائمة حمية CSIRO

وتشتمل الحمية الغذائية CSIRO على قائمة الوجبات التالية:

  • وجبة الافطار: وينصح فيها تناول ما مقداره ¾  كوب من حبوب الصباح الكاملة، بجانب شرب ما مقداره 250 مل من حليب قليل الدهون، بجانب الموزة المقطعة.
  • وجبة الغذاء: وتضم هذه الوجبة، شطيرة من سلمون والسلطة، حيث تشتمل على شريحتين من الخبز الاسمر، بجانب ملعقتين صغيرتين من السمن النباتي، و100 غرام من السلمون ونص كاس من الخضراوات الورقية. 
  • وجبة العشاء: وقد تتناول في وجبة العشاء، كمية تعادل 200 غرام من لحم بقر، وفيليه لحم البقر، ونصف كاس فاصولياء خضراء مطبوخة على البخار، ومقليه بملعقة صغيرة من الزيت. كما يمكنكم تناول 150 غرام من الفاكهة  والمعلبة ايضا ، و 200 غرام من اللبن الزبادي قليل الدسم.
  • بين الوجبات: يمكن شرب الشاي او القهوة مع حليب قليل الدسم بين الوجبات الرئيسية، او شرب حساء الشوربة والذي يحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية.

الكحول مضاف الى الحمية 

اثبتت الدراسات العلمية ان الشرب المعتدل للكحول يساهم في تحسين صحة الجسم بجانب الحمية الغذائية، ولذا لا حاجة للامتناع عن شرب الكحول تماما بحسب ادعائهم. وقد اوجدت هذه الدراسات العلاقة بين استهلاك الكحول المعتدل (مشروبان كحوليان يوميا)، وبين التقليل من خطر الاصابة بامراض القلب. ويعود السبب الى شرب الكحول الذي يحسن من مستوى تواجد الكوليسترول الجيد HDL في الدم، كما انه يساعد في ازالة الكوليسترول من الشرايين الى الكبد، وافرازة خارج الجسم عبر التبرز. كما ان الكحول تقلل من الاصابة بجلطات الدم.

كما ان العديد من البحوث تشير ان شرب النبيذ وبشكل معتدل يمكن ان يقي صاحبه من الموت الذي قد ينجم بفعل امراض القلب، لكن من يتناول البيرة والفودكا فهو مرض للموت بهذه الامراض رغم شربه الكمية باعتدال، وقد يعود سبب هذا الاختلاف الى ان شاربي النبيذ قد يمارسون عادة التدخين بشطل اقل من شاربي الفودكا والبيرة، او ان النظام الغذائي الخاص بنهم غني بالفواكه والخضروات وكذلك زيت الزيتون والسمك.  وقد تنبع الحماية الاضافية وبشكل جزئي من مركبات اخرى في النبيذ، الا وهي المركبات الفينولية Phenolic compounds، التي لها خصائص مضادات الاكسدة.

ويذكر ان الكحول قد تؤثر ايجابيا على الحساسية تجاه  الانسولين، وهي تساهم في استهلاك افضل للسكر، وهذا يقلل من خطر الاصابة بالسكري ومن نوع 2. كما ان الاستهلاك المعتدل للكحول يمكن ان يحمي ايضا من الخرف، ومن المرجح ان قدرة الكحول في حماية الجسم من امراض الشرايين والاعصاب قد يعود للبنية الجينية للفرد.




المصدر : ويب طب

اقرأ ايضا: