يدرك الجميع سواء المدخنين أو غيرهم أن التدخين مضر بالصحة ويرفع من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية المختلفة، لتأتي هذه الدراسة وتؤكد الضرر الكبير الذي يلحق بالمدخنين الذكور!

التدخين يضر بالخلايا المنوية والخصوبة لدى الرجال

اشارت دراسة علمية حديثة نشرت في مجلة European Urology ان التدخين يعرض الذكور لاثار سلبية على السائل المنوي الخاص بهم.

واكدت الدراسة ما وجدته الابحاث العلمية السابقة، حيث يعاني المدخنين الذكور من انخفاض عدد الحيوانات المنوية وقلة حركتهم بالاضافة الى تغير شكلهم!

وكان الباحثون القائمون على الدراسة من Cleveland Clinic قادرون على التوصل الى هذه النتجة عن طريق دراسة ما يقارب العشرين دراسة سابقة، شملت 6,000 مشتركا.

ولاحظوا من خلال دراسة هذه الابحاث العلمية السابقة ان المدخنين من الرجال عانوا من انخفاض كبير في عدد الحيوانات المنوية باشكل غير طبيعية.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة اشوك اجارويل Ashok Agarwal: “السبب وراء هذا التغير في السائل المنوي للذكر المدخن لا يزال غير معروف حتى الان”، واضاف: “الا ان المعلومات تشير ان قدرة الحيوان المنوي على الاخصاب والتطور الى جنين يعتمد على عوامل مختلفة، مثل التغير الجيني لهذه الحيوانات، علما انه من الصعب تشخصي هذا التغير عن طريق تحليل بسيط لهم”.

واردف اجارويل قائلا: “للاسف لم تقوم اي من الدراسات من بحث اثر الاقلاع عن التدخين على السائل المنوي للذكور، ولكن نستطيع القول بكل وضوح ان التدخين يساعد في تغير خصوبة الذكور، بمعنى ان على الازواج الابتعاد عن التدخين ان رغبوا في الحمل“.

واوضح الباحثون ان التدخين يرفع من خطر الاصابة بكل من امراض القلب وسرطان الرئة وغيرهم الكثير، وعلى الرغم من ذلك لا تزال اعداد المدخنين مرتفعة في العالم، كما يعتقد البعض ان الاصابة بالمشاكل الجنسية اهم من الاصابة بالامراض الصحية الاخرى. 

ان التدخين يسهل في دخول المواد الكيميائية الى جسم المدخن مثل القطران والنيكوتين، لتدخل الى مجرى الدم وتنتقل وصولا الى السائل المنوي، مؤثرة بذلك على الحيوانات المنوية.

وافاد الباحثون ان التدخين يساهم في ضعف الانتصاب لدى الشباب من الذكور، مؤثرا بذلك على الحياة الجنسية لهم.




المصدر : ويب طب

اقرأ ايضا: