قد أثبتت الدراسات العلمية أن الأطفال في السنوات الأخيرة قد يتعرضون للسمنة المفرطة بسبب تنوع طبيعة الأطعمة المتناولة والتي تتسابق إليها البطون. فكيف نختار برنامج رياضي لأطفالنا و الهادف إلى القضاء على السمنة قبل تقشيها.

قد يواجه الاطفال كما الكبار خطر الاصابة بالسمنة المفرطة، وحينها ستتحول المجتمعات بعد عقود عدة الى مجتمعات مختلة وظيفيا، لاسيما وان نسبة الامراض التي تسببها السمنة الزائدة ترتفع باضعاف مضاعفة لدى الاطفال والشباب. وتاتي هذه المعطيات حسب ما ذكر الخبراء بالتزامن مع تضاعف مؤشر الامراض المزمنة في العالم والتي ترتفع كل عام، حيث تدعي الابحاث التي اجرتها  جامعة ميشيغان University Of Michiga في الولايات المتحدة الامريكية ان نسبة المرضى المصابين بالسمنة الزائد كانت تصل الى 36%، وان هذه النسبة قد ارتفعت خلال 20 عاما السابقة لتصل النسبة الى 98%. وبالتالي فالوضع الصحي في العالم مائل الى التدهور بسبب ظهور الامراض المزمنة

ويذكر ان السمنة الزائدة قد تقلل من الثقة بالنفس، وتسبب الاكتئاب والتاثر بالضغوطات الاجتماعية المحيطة بالفرد، وقد تظهر هذه الاعراض لدى الطفل الذي يعاني من السمنة االزائدة، ولذلك ينصح بضرورة ممارسته التمارين الرياضية التي تحد من خطر اصابته بالسمنة. وقد يلاحظ ان معدل ما يحصل عليه الطفل من حصص التربية البدنية في المدرسة هي حصة واحدة وبذلك فهو لا يحصل على اللياقة البدنية الكافية لتحدي خطر السمنة. فكيف نختار برنامج رياضي للاطفال؟

برنامج رياضي للاطفال

وحرصا على سلامة اطفالكم، ومنعهم من دخول عالم السمنة الزائدة ” المرضية”، نضع بين ايديكم بعض العناصر التي قد يحتوي عليها البرنامج الرياضي الخاص باطفالكم. 

  • يجب ان تكون تمارين النشاط البدني ممتعة للاطفال، و متجددة ومثيرة للاهتمام. ومن الممكن ان تطبق هذه التمارين داخل الصالات الرياضية ، والمدرسة ،  وحتى الحدائق العامة.
  • يبدا البرنامج الرياضي الجيد، بشرح بسيط عن الفعاليات المخطط لها، بجانب اجراء بعض الفحوصات الطبية للمشتركين وتعبئة استمارة الاشتراك.  وتقدم هذه الاستمارة للمدربين بعض المعلومات حول القدرة البدنية للطفل.
  • يجب ان يعمل برامج النشاط البدني على اجراء بعض الاختبارات التي تساعد في تحسن بنية الطفل، ومن بين هذه الاختبارات اختبار ضغط الدم، والليونة اثناء الجلوس، وقياس الوزن والطول، وسرعة الركض، واختبارات اخرى تعتمد على تمرين شد وتقوية عضلات البطن.  
  • برنامج اللياقة البدنية للاطفال ومن تتراوح اعمارهم ما بين 5 الى 10 سنوات، قد يضم بعض التمارين التي تضمن تنشيط الجسم بشكل عام، مثل القفز والركض والركل والرمي والسباحة. وينصح بقيام المدربين على تقديم النصح والارشاد للاطفال بكيفية تطبيق هذه التمارين. 
  • من المهم ان يعتمد البرنامج الرياضي على اسلوب التعليم، حيث يمكن للاطفال التعلم من خلال المشاركة في اختبارات ومعلومات والتي توضع على شكل اسئلة، ومن الممكن التركيز ايضا على رصد تصرفات الاطفال خلال ممارسة التمارين. 

لماذا يمارس الطفل الرياضة؟

من السهولة معرفة نقاط القوة والضعف لدى الاطفال حيث تبلغ اعمارهم 11 او 12 عاما، حيث من يتمتلك منهم جسدا قويا قد يتميز في مجالات رياضىة القوى ، اما الاطفال الذين يمتلكون جسدا نحيف قد يمارسون بعض التمارين التي تحتاج الى جهد اقل. ولذا ينصح بملائمة البرنامج الرياضي مع القدرة البدنية والجسدية للطفل. 

الاصغاء لجسد الطفل 

عندما نسعى الى ضم اطفالنا في برنامج رياضي للحصول على جسد صحي ووزن سليم، حينها يجب ان نتجنب بعض الامور وهي: 

  •  تجنبوا تركيز البرنامج الرياضي الاساسي على نوع معين من تمارين اللياقة البدنية للاطفال، والتي لا تتناسب مع الطفل. لذا كونوا واقعيين واعرفوا نقاط قوة وضعف اطفالكم. 
  • تجنبوا ان يشعر الطفل بنقص الثقة لديه، وابذلوا كل الجهد على ان يستمتع بالبرنامج الرياضي التنافسي، لذا ساعدوا الطفل بالبحث على البرامج الرياضية التي تركز على ممارسة تمارين اللياقة البدنية العامة والشاملة. 
  • تجنبوا منع الاطفال من دخول التمارين الرياضية التنافسية، واعتماد التمارين العامة بديلا لها. 
  • تجنبوا حصول الاطفال على تمرين معين دون ممارسة التمارين الاخرى، واحيانا يرغب الطفل في ممارسة الرياضة في وقت مبكر، وقد يؤدي هذا احيانا الى تعرضه للاصابات حيث تكون المفاصل لديه غير متطورة بشكل يسمح بالتعامل مع الحركات المتكررة. وممارسة الرياضة بشكل مبكر قد يؤدي الى شعور الطفل بالارهاق النفسي وقد يكون حينها الطفل غير مؤهل لا جسديا ولا حتى عاطفيا او عقليا لتحمل هذا التعب والجهد.

الرياضة مكلفة فما البديل؟

البرامج الرياضية قد تكون مكلفة بعض الشيء، ولذا قد نجد لكم البديل عن ذلك، وقد تستخدمون اقراص الفيديو الرقمية DVD وتمرنوا اطفالكم على بعض المشاهد والتمارين الرياضية المعروضة على الاقراص، ومن الممكن ايضا تسجيل اطفالكم في مخيمات صيفية تمارس فيها بعض انشطة اللياقة البدنية، كما يمكنهم الانضمام لتلقي التدريبات داخل فريق لكرة القدم، وكذلك ممارسة رياضة السباحة وهذه الرياضة محببة لدى الاطفال كثيرا.

والكثير من اقراص الفيديو تدمج ما بين التعليم والتمارين الرياضية واللياقة البدنية، حيث يتم تعليم الاطفال الرياضيات والعلوم وكذلك علم الاجتماع ويتخلل هذه المواد المشاهد ممارسات حركية، كما تتوفر الاغاني التعليمية التي تمتع الطفل وتحرك جسده تلقائيا. وقد يتعلم الطفل معلومات عن دوران الكرة الارضية بتحريك حوضه بشكل دائري، وبهذا فقد حصل الطفل على المعلومة بجانب ممارسة نشاط حركي. 

تشجيع ممارسة الرياضة البدنية عند الاطفال

كيف يحقق الطفل هدفه؟

اذا اراد الطفل ركض 100 متر في وقت اقل من 13 ثانية. ما الذي يحتاجه لانجاح ذلك؟. قد يستطيع البالغون مساعدة الاطفال في تحديد اهدافهم للوصول الى الهدف النهائي. وفي المثال المذكور قد يحتاج الطفل لبلوغ مبتغاه الى القيام بتمرين الضغط الكامل 10 مرات ، و على ما يبدو سيضطر للقيام ب25 تمرين لعضلة البطن،و 50 تمرين بطن، وذلك للحصول على مستوى معين من الدهون، والحفاظ على الوزن الصحي بما يتناسب مع الطول. 

ولتحقيق تلك الاهداف الصغيرة، يجب على الطفل ان يدرك اهمية تناول الطعام الصحي لما له اهمية في تعزيز الثقة بالنفس وتجديد الطاقة وتنشيط الجسم لذا ينصح باداء التمارين 5 او 6 مرات اسبوعيا، بجانب تعلم كيفية ادارة الحياة بشكل صحي.




المصدر : ويب طب

اقرأ ايضا: