الأنشطة الرياضية مفيدة جداً في تقوية الجسم والعضلات، والحفاظ على صحتك، لذا من لا يرغب في الاستمرار و ممارسة تمارين اللياقة البدنية، فهو قد ضيع على نفسه فرصة تنشيط الجسد وتحديداً في فترة الصباح الباكر.

قد يرغب البعض في ممارسة تمارين اللياقة البدنية لشد الجسم والعضلات، والحصول على جسد صحي ورشيق، ولكن المشكلة تكمن في قدرتهم على ممارسة هذه التمارين بشكل منتظم، لاسيما وانهم في بداية التمرين قد يملكون الطاقة الايجابية من اجل استكمال التمارين الروتينية، ولكن يتفاجئ هؤلاء وفي وقت لاحق بانخفاض الروح الحماسية لديهم من اجل استكمال التدريب، بينما قد تجد البعض يمارس تمارين اللياقة البدنية منذ 13 عاما، حيث يمارسون التمارين دون توقف، وقد يساعد هذا في تحسين لياقتهم البدنية، والحالة المزاجية، بجانب الشعور الجيد والطاقة الايجابية، والنوم الجيد. فكيف يمكن لهؤلاء الاستمرار في تلقي التدريبات وتمارين اللياقة البدنية في ظل تزايد الضغوطات اليومية؟

ليس من السهل الاستمرار في ممارسة تمارين اللياقة البدنية الروتينية، فكيف تضمنون الاستمرارية والتمتع في ممارسة التمارين التي تقوي جسدكم؟

1. مارسوا التمارين البدنية المتنوعة

تذكروا انه لا يوجد اي قيود تجبركم على التمرن في الصالة الرياضية، او شراء معدات خاصة للمنزل، لذا يمكنكم المشي، ورفع الاثقال، وممارسة رياضة التنس، وركوب الدراجت الهوائية. هذه المجموعة المتنوعة من تمارين اللياقة البدنية اليومية قد تساعدكم في الاستمرار على ممارستها وبشكل يومي بيعدا عن الالتزام بمواعيد الصالات الرياضية.

2. شاركوا التمرين مع الشريك

العلاقات الاجتماعية قد تدعم استمرارية الانضمام لتمارين اللياقة البدنية، خاصة عندما تشاركون التمرين مع ذويكم، وقد يكون لديكم فرصة التنازل عن ممارسة التمرين ان كنتم تمارسونه لوحدكم، فالصديق او الشريك قد يجبركم على التمسك بالتمرين وعدم التملص من الحصص الرياضية. 

3. اجعلوا التمرين من اولوياتكم

تذكروا انكم تمارسون التمارين من اجل تحسين صحتكم والحفاظ عليها، لذا لا تسمحوا للظروف ان تبعدكم عن هذا الهدف، ومع مرور الوقت سيعتاد من هم حولكم على اعتماد هذا النشاط جزءا من حياتك، ولين يطلبوا منكم التخلي عنه من اجل امور اخرى.

4. مارسوا التمارين في الصباح

من المفضل ممارسة تمارين اللياقة البدنية في الصباح الباكر، حتى تتنشط اجسادكم قبل بدء اليوم، وان كنتم لا تفضلون الاستيقاظ في الصباح الباكر، فقد تكتشفون فيما بعد انكم  بحاجة الى هذه النشاطات الرياضية الصباحية، ويمكنكم الاستحمام بعد المشي او الركض صباحا، حتى تشعروا بالحيوية طوال اليوم.

5. مارسوا التمارين بعد العمل

وبعد انتهاء العمل، وبدلا من التوجه الى البيت من اجل الجلوس امام التلفاز، يمكنكم التوجه الى الصالة الرياضية للحصول على بعض التمارين التي قد تحسن من مزاجكم طوال فترة المساء.

ضبط وقت اللياقة البدنية: متى يجب علينا الامتناع عن التدرب؟

6. تمرنوا رغم التعب القليل

وعلى الارجح ستشعرون بتحسن بعد التدريب، لاسيما وانه يمنحكم الطاقة، والتنفس بشكل افضل، وتدفق الدم في الجسم بشكل اسرع، لاسميا وان الاكسجين قد يصل الى اعضاء الجسم بشكل سريع، و العديد من الاشخاص يشعرون بالنشوة اثناء ممارسة التدريب وكذلك بعد الانتهاء منه. 

7. سجلوا نشاطكم البدني

سجلوا بعض الملاحظات التي تتعلق بتمرين اللياقة البدنية الخاص بكم، وسجلوا عدد ساعات التمرين، بجانب الوزن الذي فقدتموه من بعد التمرين. 

8. لاحظوا نتائج التمرين

من الجميل معرفة ان ملابسكم اصبحت تظهر بشكل افضل عليكم، وانكم تنامون بشكل جيد وافضل من ذي قبل، وان افكاركم مرتبة وواضحة اكثر، غير ان مستوى الكوليسترول في الدم، بدء يتحسن، بجانب تحسن ضغط الدم، وسلامة العظام.

9. قياس عدد الخطوات

ان كنتم من محبي المشي، يمكنكم القيام بالمشي ثلاث مرات لمدة 10 دقائق في اليوم، اي ما يعادل نصف ساعة من التمرين. ولذا استخدموا مقياس عدد الخطوات المشي يوميا، وحاولوا جاهدين تحقيق 10 الاف خطوة في اليوم الواحد. و من الصعب البدء مباشرة بـ 10000 خطوة في اليوم، ولكن من المفضل  فحص المعدل الاسبوعي، والعمل على زيادة خطوات المشي بمقدار 300 خطوة وبشكل يومي . وقد تمارسون المشي بجانب كلبكم وهذا يشجعكم على المشي بشكل يومي.

10. دللوا انفسكم

قد يكون من الجيد تقديم مكافاة لذاتكم بعد ممارسة التمرين، من خلال الاستجمام مع نهاية الاسبوع، او شراء الملابس الجديدة، او قد تخضعون الى عملية التدليك والتي بدورها تعدل المزاج لديكم.




المصدر : ويب طب

اقرأ ايضا: