ما-هو-القهم-العصبي-؟.jpg

القهم العصبي، هو بمثابة خلل نفي جسدي حيث تتوهم الفتاة في فترة المراهقة أنها تعاني من السمنة و لأن لديها جسما ممتلئا و ليس جميلا البتة، بالرغم من أنها قد تكون ممشوقة القامة و آية في الجمال، مما يثير بداخلها الكثير من الهواجس المرتبطة بالطعام، فتحاول قدر الإمكان التقليل من كميات الأكل التي تتناولها…

تبدو أعراض القهم العصبي جلية حين ينخفض وزن الفتاة بما يقارب 15 % من وزنها الطبيعي، بسبب رفضها الأكل و إتباعها لحمية غذائية قاسية، خوفا من الوقوع في السمنة.

يمكن للقهم العصبي أن يتسبب في مشكل سوء التغذية،  و النحافة المفرطة، و صغر حجم المبايض، و حدوث خلل في الدورة الشهرية،  كما يصبح الجلد جافا و غير مرن، و يتساقط الشعر بشكل مخيف.

كما يمكن للفتاة التي تعاني من هذه الحالة النفسية أن تصاب بالإسهال المتكرر الذي من الممكن أن يكون مميتا، نتيجة عدم قدرة الجهاز الهضمي على امتصاص المواد الغذائية، فتتعرض المصابة بالاكتئاب النفسي، مما قد يؤدي بها إلى الانتحار.

علاج القهم العصبي

هناك بعض حالات القهم العصبي التي تستدعي إدخال صاحبتها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، حتى يتم إخضاعها لتغذية إجبارية فموية أو وريدية لمدة طويلة، حتى لا تتعرض للموت، كون أجهزة الجسم يمكن أن تصبح عاجزة عن العمل بسبب تعرضها للجوع لمدة طويلة.

اقرأ ايضا: