لا-تهملي-ممارسة-الرياضة-في-رمضان.jpg

إذا كانت ممارسة الرياضة تكتسي أهمية بالغة لصحة الإنسان طيلة أيام السنة  فإن أهميتها تزداد في شهر رمضان الفضيل.  حيث تتحول ممارستها إلى حاجة حقيقية بسبب تغير نظام الحياة اليومي ونظام الجسم بسبب الصيام.

فعدد الوجبات يتغير وتناول السكريات والجبات الغنية بالدهون يزداد، ويقل النشاط البدني بالنهار ويقل عدد ساعات النوم بالليل. كما أن الصيام الطويل وحرمان الجسم من الماء في الجو الحار ينتج عنه جفاف الجسم وضعف العضلات. وهنا يأتي دور الرياضة في  تقوية العضلات وسلامة الجسم ومساعدة الصائم على الاستفادة الصحية من الصوم.

وينصح خبراء الرياضة  بممارستها قبل الإفطار بساعة إلى ساعة ونصف أو بعد الإفطار بثلاث إلى أربع ساعات بعد الإفطار وذلك قصد منح الوقت الكافي للجسم ليتم عملية الهضم دون التعرض لمشاكل عسر الهضم.

أما أنواع الرياضة التي يستحب ممارستها في رمضان فهي التمارين الخفيفة التي لا  تسبب إرهاقا. ويعتبر المشي أفضلها، ولا ضير في ممارستك للسباحة مع استحسان أن تكون بعد الإفطار حتى تتجنبي دخول الماء إلى الفم.

اقرأ ايضا: