معتقدات-خاطئة-تمنعك-من-لقاح-الأنفلونزا.jpg

يعتبر لقاح الزكام الوسيلة الوحيدة التي تحميك من الإصابة بنزلات البرد وتبعد عنك شبح الانفلوانزا لكن لمجرد تمسكك ببعض الأسباب التي تجعلك تتخلين عنها، تتجاهلين أهميتها، من بين هذه الأسباب، المعتقدات الخاطئة التي تسمعينها عنها من هنا وهناك، تعرفي عليها وانسيها !

صحتي جيدة ولست بحاجة للقاح الزكام: بسبب انتقال عدوى الزكام بسرعة بين الناس، عليك الحصول على لقاح الزكام في أوائل الشتاء تلافيا لقضاء أيام عطلتك في المنزل، وهربا من القحّة وألم الرئتين، حتى ولو كانت مناعتك عالية جدا ولا تشكين من أي مشكل صحي.

حصلت على اللقاح في السنة الماضية: يعاد تركيب لقاح الزكام سنويا تحسبا لتطور أشكال الفيروس وتبدله، فلا يمكنك الاعتماد على لقاح السنة الماضية للوقاية من الزكام !

المنطقة التي أقطن فيها دافئة: من أكثر المعتقدات الخاطئة المنتشرة بين الناس حول الإصابة بالزكام هي دفء المناخ، حيث أكدت الدراسات أن انتقال فيروس الزكام لا يشترط درجة الحرارة وينتشر في المناطق الدافئة كما الباردة

اقرأ ايضا: