الهالات-السوداء.jpg

تعتبر الهالات السوداء أكبر عدو لبشرة المرأة، فهي تضيف للمرأة سنوات على عمرها الحقيقي،كما أنها تجعل الوجه يظهر شاحبا،ويفقد بذلك الوجه،بريقه وجادبيته،وإن كنت سيدتي ممن يعانون من مشكل الهالات حول العينين،فنحن اليوم سنعرفك  على ما هي الهالات السوداء وكيف تتكون وطرق العلاج….

أولا عليك أن تعلمي،أن البشرة الموجودة حول العينين،من أكثر مناطق الوجه تأثرا بالعوامل الخارجية للبيئة والجو، أو الداخلية لوظائف الجسم، كما أن حركة العيون المستمرة، ورقة البشرة حول العيون،مع تواجد شبكة من الأوعية الدموية يجعلها منطقة حساسة جدا وسريعة التأثر بشكل كبير، لهذا يعتبر الاهتمام بهذه المنطقة مهما جدا للمحافظة على المظهر الصحي للبشرة، كما أن صحتها أحد الأدلة على الحياة الصحية الفرد،

ومن أهم العوامل المكونة للهالات السوداء هناك العامل الوراثي،فبعض العائلات تتوفرعلى بشرة  رقيقة جداً بالإضافة إلى افتقادها في كثير من الأحيان إلى الطبقة الدهنية ،التي تساهم في تغطية الأوعية الدموية لذلك يظهر لون الأوعية الدموية، بشكل أكبر ويكون عندهم استعداد أكبر من غيرهم إلى زيادة سوء حالتهم بزيادة العوامل المؤدية إلى ذلك.

  • كما أن التعرض لأشعة الشمس الحارقة،يعمل على تحفيز  مادة الميلالين التي تصبغ البشرة،
  • وهناك التدخين، فدخان السجائر يعمل على إضعاف البشرة المحيطة بالعين مما يساهم في جفاف البشرة وتكون الهالات السوداء.
  • وهناك عوامل أخرى كالتقدم في السن والتغيرات الهرمونية،
  • والإرهاق وتتبع نظام غذئي غير صحي، ولا بد لك عزيزتي قبل البدء في علاج هذه الهالات أن تعرفي أولا مصدرها أو مسبباتها بالنسبة لك،

وعليك تتبع بعض النصائح التي ستساعدك في التخلص من هذا المشكل، أولا،استخدام واقيات الشمس لتجنب الإفراط في إفراز مادة الميلالين من البشرة والتي تعتبر السبب الرئيس في تلون البشرة وسرعة تقدمها في العمر ،

  • كما يمكن استعمال النظارة الشمسية في حماية العينين لتقليل الأثر الضار لأشعة الشمس،
  • القيام بالنشاطات الرياضية المنتظمة،لمدة نصف ساعة،
  • المحافظة على نظافة البشرة حول العينين بإزالة المكياج قبل النوم وتجنب مواد المكياج التي تحسس الجلد والمحافظة على رطوبة البشرة في حالة وجود جفاف،
  • المحافظة على تناول كميات كافية من الماء خاصة في الفصول الحارة التي يفقد فيها الجسم كميات كبيرة من الماء،استعمال كمادات الماء البارد التي يمكن أن تحوي الشاي أو عصير النعناع ( لعشر دقائق ) كمادة قابضة تقلل من توسع الأوعية الدموية وتخفف من مظهرها،
  • الابتعاد عن التدخين وتجنب الجلوس مع المدخنين فالتدخين السلبي له أثر مماثل للتدخين،الحصول على النوم الكافي والذي تختلف عدد ساعاته باختلاف حاجات الشخص ومن المهم الاهتمام بنوعية النوم أكثر من الاهتمام بعدد الساعات فقط ، فالنوم في مكان هادىء معتم مع استرخاء الجسم والتنفس العميق له دور كبير في راحة الجسم العامة للقيام بواجباته.
  • وأخيرا الاهتمام بالصحة النفسية بالابتعاد عن أسباب التوتر فهذا الأخير له أثر كبير جدا ليس على صحة البشرة فقط بل على صحة الجسم .

اقرأ ايضا: