استطاع باحثون من التوصل إلى نتائج هامة في مجال السرطان، والتي قد تكون ثورة في هذا العالم، إليكم التفاصيل.

لقاح جديد قد يكون العلاج لجميع أنواع السرطان

توصلت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Nature الى امكانية تطوير عقار قد يكون قادر على محاربة السرطان وعلاجه.

حيث تمكن الباحثون من تسخير الجهاز المناعي بهدف محاربة السرطان، اذ ان العلاج الجديد يتضمن حقن جزيئات صغيرة جدا من الشيفرة الوراثية في الجسم، لتصل هذه الجزيئات الى الخلايا المناعية لتعليمهم كيفية التعرف على الخلايا السرطانية.

واشار الباحثون ان الشيفرات الوراثية الصغيرة التي يتم حقنها في جسم المريض، بالامكان هندستها وبرمجتها لاي سرطان، اي قد يكون هذا العلاج عالمي ويوفر الشفاء لجميع مرضى السرطان بانواعه المختلفة.

ان كل ما يحتاجه الطبيب هو تحديد الملف الجيني للسرطان المصاب به المريض وذلك بهدف تعديل اللقاح والعلاج وفقا لذلك لمحاربته وضمان عدم عودته مجددا، وفقا لما بينه الباحثون.

اذ اوضحت التجربة ان هذا اللقاح استطاع حث الجهاز المناعي على ابداء ردة فعل قوية اتجاه مرض السرطان لدى ثلاثة مصابين بسرطان الجلد.

وتعتبر هذه اللقاحات سريعة التطوير ورخيصة الثمن، كما بامكانها محاربة اي نوع من الاورام التي تصيب الانسان.

عادة لا يتمكن الجهاز المناعي من تحديد الخلايا السرطانية، فهي مشابهة جدا للخلايا الطبيعية، ولكن بمساعدة هذا اللقاح سوف تقوم الخلايا المناعيى بالتعامل مع تلك السرطانية كانها فيروس لتهاجمه وتتصدا له.

هذا اللقاح كان قادرا على مهاجمة ومحاربة الاورام السرطانية في مراحلها المتطورة، بالاضافة الى تلك التي لا تزال في طور النمو، وذلك استنادا على الحمض النووي الريبي، والذي يعمل على حث وتنشيط الخلايا الجذعية لدى المريض من اجل تحديد الاهداف والخلايا السرطانية التي يجدر القضاء عليها.




المصدر : ويب طب

اقرأ ايضا: