هل-آنت-مصابة-بسرطان-الثدي.jpg

في الآونة الأخيرة أصبحت العديد من الأمراض تهدد حياتنا ومن بين الأمراض التي انتشرت بكثرة، هناك مرض السرطان بشتى أنواعه،لكن من أكثر السرطانات انتشارا هي تلك التي تصيب المرأة كسرطان عنق الرحم وسرطان الثدي،ويعد سرطان الثدي اكثر انواع السرطان انتشارا،والأخطر من ذلك انه يصعب اكتشافه من قبل المريض خصوصا عندما يكون الورم عميقا ولا يكون بارزا،ويبقى هنا الفحص الطريقة المثلى لاكتشافه…


غالبا ما يصيب سرطان الثدي  النساء في سن الخمسين فما فوق، لكن هناك احتمال ايضا ان تصاب به النساء في سن مبكرة،وعليك ان تعرفي سيدتي ان سبب اصابة نساء دون غيرهن بهذا المرض غير معروفة،لحد الآن،لكن هناك عوامل تساعد على زيارة احتمال الإصابة به منها وجود المرض في أحد الأقرباء .

هناك احتمال زيادة نسبة الإصابة بالمرض عند النساء اللواتي كان أول حمل لهن بعد سن الثلاثين. ايضاً التدخين والإفراط في تناول الكحول هي من العوامل اللتي من المعتقد أن تكون مرتبطة بالمرض.

وعليك سيدتي ان تتعرفي على اعراض المرض،فعند شعورك بهذه الأعراض عليك التوجه فورا الى الطبيب للكشف على الثدي ومعرفة ما ادا كان هناك ورم , وفي حالة وجوده، عليك معرفة ان كان الورم حميدا ام خبيثا،وتكمن هذه الأعراض في:

  • ظهور كتلة في الثدي،زيادة في سماكة الثدي أو الإبط،إفرازات من الحلمة،انكماش الحلمة، ألم موضعي في الثدي،تغير في حجم أو شكل الثدي.

وفي حالة تأكد الطبيب من وجود ورم سرطاني،فقد يلجأ اما للجراحة التي تتم باستئصال الورم فقط، او استئصال كامل للثدي اذا كان الورم قد انتشر في الثدي بكامله،كما قد يلجأ للعلاج الكيميائي اذا رأى ان الحالة لا تستدعي القيام بالجراحة،وذلك حسب كل حالة،و عليك ان تعلمي سيدتي أنه للعلاج الكيميائي اعراض جانبية تصيب المريض في فترة العلاج،ومن آثار العلاج الجانبيه تساقط الشعر ، التقيؤ ، والاسهال لكن كل هذه الآثار مؤقته. أيضاً قد بسبب انخفاض عدد كريات الدم البيضاء ولذا يتم عادة فحص الدم بشكل مستمر وينصح بالابتعاد عن من يشكوا من أمراض معدية مثل الأنفلونزا إذا كان عدد كريات الدم البيضاء منخفضاً،ولا يجب ان تنسي عزيزتي اهمية الفحص المبكر،فقد تبلغ نسبة الشفاء الى حوالي 95%،لهذا على كل امرأة ان تتعلم القيام بالفحص المنزلي بعد انتهاء كل دورة شهرية، لأنه كل ما كان اكتشاف المرض في مراحله الأولى كل ما كانت نسبة الشفاء كبيرة، والعكس صحيح،،

اقرأ ايضا: