افحصي-ثدييك-لكن-دون-إيذائهما.jpg

افحصي ثديك لكن دون إيذائهأكد العديد من الأطباء أهمية الفحص الدوري، للثدي للوقاية من احتمال الإصابة بسرطان الثدي، كون هذا المرض يشكل تهديدا على حياة نساء العالم، ولكون العلاج الحقيقي لهذا المرض هو الكشف المبكر، و الذي اثبت أهميته في تخليص العديد من النساء من هذا المرض الفتاك.

و قد أكد العديد من الأطباء على ضرورة الفحص المنزلي و أهميته ، بحيث انه يجب على كل امرأة العمل على فحص ثدييها بين الفينة و الأخرى ، للتأكد من عدم إصابتها بأي ورم من الأورام، و قد قام الكثير من الباحثين والمهتمين بهذا المجال، بالقيام بدراسات معمقة، للتأكيد على ضرورة الفحص المنزلي و الكشف عن أهميته.

إلا أن الأطباء اكتشفوا أن فحص المرأة لثديها بشكل مستمر، يضره أكثر مما يفيده، فقد أكدت الأبحاث أن الطريقة التي تقوم بها المرأة، بفحص نفسها غير صحية بتاتا وتضر بصحة ثدييها.

فقد أكدت نتائج أبحاث عملها الأطباء على 390 ألف امرأة في روسيا و الصين،و أعلنت النتائج أن النساء اللواتي يفحصن ثديهن بشكل خاطئ وبصفة مستمرة يعرضن أنفسهن للمخاطر.

ولهذا ينصح الأطباء كل النساء، بضرورة الفحص المبكر، والمنزلي لكن باعتدال، ومع القيام بحركات خفيفة لا تؤذي الثديين ، حتى لا تكون النتائج عكسية.

اقرأ ايضا: