آلام-الثدي-عند-النساء.jpg

آلام الثدي عند النساءتعاني العديد من النساء  من احتقان  الثدي أو الألم فيه، هذه الآلام  التي قد تكون دورية أو غير دورية ، أي غير منتظمة، مما يجعل معظم الفتيات تتساءلن عن الأسباب المؤدية إلى تلك الآلام، مما يجعل الشك يحاصرهن بإصابتهن بأحد الأمراض السرطانية.

يمكن تقسيم آلام الثدي إلى:
آلام الثدي الدورية:
هي الأكثر شيوعا و تكون غالبا بسبب التغيرات الهرمونية الطبيعية و التي تحدث شهريا في جسم المرأة تبعا للدورة الشهرية. هذه الآلام تحدث عادة في كلا الثديين و تكون على شكل ثقل أو قساوة موجعة تمتد إلى تحت الإبط و الذراع. و تكون الآلام أكثر شدة قبيل الدورة الطمثية مباشرة و تتحسن بشكل واضح بعد نهاية الدورة. هذه الآلام الدورية تحدث غالبا عند الفتيات و معظمها لا تحتاج أية معالجة و تزول نهائيا عند بلوغ سن اليأس

آلام الثدي الغير دورة
شائعة عند النساء الأكبر سنا 30و 50  سنة , يمكن أن تحدث في ثدي واحد دون الآخر وتكون على شكل ألم حاد مع إحساس بالحرق في بقعة محددة من الثدي. أحيانا يكون من أسباب الآلام غير الدورية التليف ألغدي أو الكيسات السليمة , و من الأسباب الأخرى لآلام الثدي بداية الحمل  و تناول حبوب منع الحمل و المعالجات الهرمونية و كذلك الالتهابات الجرثومية في الثدي و تكون الآلام في هذه الحالة مفاجئة و شديدة و تترافق مع احمرار وحرارة.

للتقليل من آلام الثدي اتبعن النصائح التالية:

  • عدم ارتداء حمالات الثدي الضيقة و استعمال الفضفاضة منها و المريحة

  • تناول الفيتامين E  و هو مضاد أكسدة معروف و ثبتت فائدته في الإقلال من آلام الثدي و احتقانه
  • الحد من تناول الكافيين الذي يزيد من شدة الآلام
  • و أخيرا تناول أحد المسكنات المسموح بها و يفضل استشارة الطبيب في هذا الخصوص.
    بقي أن نقول أنه ينبغي التذكر دوما أن آلام الثدي ليست عرضا شائعا لسرطان الثدي إلا أنه و في حالات نادرة يمكن أن يكون الألم من أحد أعراض السرطان . فعندما يكون الألم متطورا و غير معهود سابقا و لا يوجد تفسير واضح له يجب اللجوء إلى إجراء تصوير الثدي ألشعاعي و الايكوغرافي للبحث عن السبب و عدم الاكتفاء بالفحص ألسريري . و في معظم الحالات يكون السبب هو كيسات سليمة يمكن إزالتها أو علاجها.

اقرأ ايضا: