إفرازات-الرجل-الطبيعية.jpg

في المواضيع السابقة تكلمنا عن إفرازات المرأة المهبلية، الطبيعية منها و المرضية، و اليوم سنتطرق للتحدث عن إفرازات الرجل، لأنه من الضروري التعرف على هذه الإفرازات و طبيعتها…

تقول الدكتورة أمل شباش أخصائية في الأمراض الجنسية و النفسية، أن الرجل كالمرأة فهو أيضا يفرز سوائل من جهازه التناسلي، و هي إفرازات فسيولوجية، و عادة ما تكون شفافة و عديمة الرائحة، و تختلف في تركيبتها و بنيتها، كما أن هناك إفرازات مرضية، و هي دليل على وجود مرض تناسلي ما و هذه الإفرازات ذات ألوان مختلفة و ترافقها رائحة كريهة.

لكننا اليوم سنتحدث عن الإفرازات الطبيعية عند الرجل، و التي يمكننا القول أن هناك ثلاثة أنواع من السوائل التي تفرز من الجهاز التناسلي للرجل و هي:

المذي: سائل لزج شفاف عديم الرائحة، يرافق خروجه الشعور بالإثارة الجنسية و الانتصاب، تنتجه غدد منتشرة في قناة المجرى البولي.

يلعب المذي دورا مهما في العملية الجنسية، بحيث يمكن اعتباره السائل المنظف لمجرى قناة البول، لكي تستقبل فيما بعد السائل المنوي، و لكون بقايا البول تظل موجودة في المجرى البولي، فهو يقوم بمعادلة الحموضة في هذه المنطقة، كما أن دوره يكمن في تسهيل عملية الإيلاج.

أما فيما يتعلق بنسبة الإفرازات، فهي تختلف من رجل لآخر، و حسب قوة الإثارة الجنسية، فكلما كانت الإثارة عالية كانت الإفرازات أكثر.

الودي: هو سائل أبيض يميل للصفار قليلا، يظهر عند التبول أو التبرز، و عند بعض الرجال قد يقتصر نزول الودي في حالات الإمساك، و لا يرافق نزول هذا السائل الإثارة الجنسية كما أنه لا يحتوي على الحيوانات المنوية، و تعتبر غدة البروستاتا المسؤولة على إفراز هذا السائل.

المني: هو سائل لزج، أبيض اللون، ذو رائحة خاصة، يقذف الرجل هذا السائل، عند الوصول إلى الذروة، و المني هو السائل الذي تسبح فيه الحيوانات المنوية، و هو المسؤول على نقلها من المكان الذي تنتج فيه ‘الخصيتين‘ إلى رحم المرأة لحدوث الإخصاب.

و تختلف كمية المني التي يقذفها الرجل، من رجل لآخر، و حسب اختلاف المدة الزمنية بين القدفة و الأخرى.

و على العموم، تعتبر هذه الإفرازات الثلاثة، سوائل طبيعية ، بالرغم من أنها قد تختلف من ناحية الكمية و الكثافة من رجل لآخر، إلا أنها لا تستدعي أبدا القلق منها.

و في الموضوع القادم سنتحدث عن الإفرازات المرضية للرجل و كيف يمكن التعرف عليها.

اقرأ ايضا: