فائدة-شرب-الماء-عند-ممارسة-التمارين-الرياضية.jpg
فائدة شرب الماء عند ممارسة التمارين الرياضية

إذا كنت تمارس التمارين الرياضية بشكل منتظم ومتكرر، فمن الضروري أن تفكر في كمية وأنواع السوائل التي تشربها وليس فقط بما تأكله، ولأن التمارين الرياضية تسهم في زيادة فقدان كمية السوائل، فإنه من الواجب على المتمرن أن يشرب جميع أنواع الوسائل التي تحافظ على كمية السوائل في الجسم.
فالماء هام جداً للحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية، ويساعد أيضاً في اكتساب العناصر الغذائية، وإخراج الفضلات، وفى حالة عدم شرب الكمية الكافية من الماء، فأنه من المحتمل أن يتعرض الجسم للجفاف، مما قد يؤثر على الأداء سلباً، كما أن المرء سيشعر بالقليل من التعب والإرهاق أو حالة من الصداع وجفاف الفم.
يدخل الصوديوم والكلورايد والبوتاسيوم ضمن مجموعة تعرف بالمنحلات بالكهرباء، والتي تساعد الجسم ليعمل بصورة طبيعية، ولكن العرق الشديد يفقد الجسم كمية كبيرة من الماء ومن ثم المنحلات بالكهرباء، أيضاً ممارسة التمرينات في طقس شديد الحرارة يزيد من فقدان الجسم للماء.
وإذا لم يقوم المرء بتجديد هذه الكمية المفقودة فلا بد أنه سيشعر بالضعف والدوار وسيعاني من الحرارة الشديدة وضربة شمس وهي من الحالات الخطرة جداً التي تتطلب عناية طبية فورية.
إرشادات تناول السوائل:
ينصح الخبراء دوماً بضرورة شرب السوائل قبل وأثناء وبعد التمرينات الرياضية، كما أن تحديد كمية السوائل التي يحتاجها الجسم يعتمد على عدة أشياء منها:
– كمية السوائل المفقودة من خلال العرق
– حجم الجسم ووزنه وحجم العضلات.
– ظروف الحرارة والرطوبة.
– مدى شدة التمرينات التي يمارسها المتدرب.
– العلاجات التي يأخذها المتدرب.
– التاريخ الطبي للشخص.
– السن والعمر.
وفيما يلى بعض النصائح الهامة لمن يتمتعون بصحة جيدة خالية من الأمراض والأدوية:
قبل التمرينات:
يجب شرب كمية كبيرة من السوائل وذلك قبل البدء بعمل التمرينات الرياضية، فهي سوف تساعد على توازن نسبة السوائل والمنحلات بالكهرباء في الجسم.
أثناء التمرينات:
إن الماء هو أفضل سائل على الإطلاق، وينصح بشرب المشروبات الرياضية لتعويض الكاربوهيدرات والمنحلات المفقودة في حالة الممارسة الكثيفة للتمرينات في الرياضات التي قد تستمر لأكثر من 45 دقيقة.
بعد التمرينات:
والهدف منه تعويض السوائل والمنحلات المفقودة ، ويجب شرب السوائل في غضون ال 30 دقيقة بعد الانتهاء من التمرينات، سوف تكون كمية السوائل المطلوب تعويضها أكثر وخاصة بعد التمرينات الشاقة.
الأفراط فى شرب الماء:
hyponatremia وهي من أحد العوامل نادرة الحدوث والتي تهدد الحياة نتيجة شرب الكثير من الماء، فهي تحدث عند عدم قدرة الكلى على طرد المياه الزائدة في الجسم، مما قد يعمل على تخفيف نسبة المنحلات بالكهرباء في الدم والذي يؤدى إلى انخفاض نسب الصوديوم، وهى حالة نادرة جداً، ونجدها في الرياضات الشاقة كسباق الماراتون مثلاً.

اقرأ ايضا: