دوالي-الساقين-عند-النساء.jpg
دوالي الساقين عند النساء

دوالي الساقين عند النساء


لم تعد دوالي الساقين مشكلة بلا حل كما كانت منذ فترة, فاليوم لا دوالي, إلا اذا قصّرت السيدة ولم تراعي نفسها من حيث الوزن ولم تقم بالمتابعة لدى طبيب
مختص في الأوعية الدموية.
مرض دوالي الساقين مشكلة حقيقية تؤرق السيدات وتقلقهن على جمال سيقانهن وصحتهن حيث أن إهمال الدوالي لا يقتصر على
تخريب شكل الساق بل يصل لحد الجلطة الوريدية أي انه خطير, غير أن تطور العلم والطب وضع حلولاً رائدة لأغلب مشاكله.

* ما هي دوالي الساقين؟
– الدوالي هي عبارة عن توسعات في الأوردة السطحية في الساقين ناتجة عن قصور في وظيفة الصمامات الوريدية السطحية, تصيب النساء بالدرجة الأولى وتقدر
نسبة الإصابة بها 40% لدى السيدات فوق سن 45 عاما غير ان هذا المرض يصيب الرجال لكن بنسبة اقل.

* ما هي الأسباب؟
– هناك أسباب كثيرة, أهمها الوراثة والحمل المتكرر والمتقارب, زيادة الوزن, العمل الوظيفي سواء الوقوف أو الجلوس الطويل, الهرمونات ذات التركيز القوي
(المساعدة للحمل او المانعة).

* أعراض الدوالي؟
– الدوالي ليست فقط تشوهات على الساقين تؤثر على جمال ونفسية المرأة لكن هي مرض له مضاعفات خطيرة إن لم يتم علاجها مبكرا قبل تفاقم المرض, إضافة
إلى التشوهات التجميلية يحدث انتفاخ وتورم وأوجاع في الساقين وثقل وخدران وهذه المضاعفات تعني ان التوسع الوريدي قد وصل إلى مرحلة قد تعرض المرأة
لجلطات وريدية أو التقرحات في الساقين, ولذلك فكل مريضة مصابة بالدوالي ولا تستشير طبيبا في بداياتها وتعالجها قبل تفاقهما قد تتعرض لمضاعفات طبية
خطيرة ومؤسفة

* كيف يتم التشخيص؟
– هناك الدوالي الظاهرة مجهريا وهناك الأعراض الطبية وقد تكون هناك دوالي كبيرة من دون أعراض وقد يكون هناك ألم وأنتفاخ لكن من دون دوالي ظاهرة لكن
السبب هو واحد أي وجود قصور وتوسع في الوريد الصامت السطحي وارتداد الدم داخله بحيث يحدث احتقان في باطن الساق وهي التي تؤدي إلى الجلطات في
المستقبل والتشخيص الوحيد الحالي الدقيق هو فحص ايكو-دوبلار eco_Doplar البسيط الموجود في المستشفيات الكبرى وبعض عيادات الاختصاص بتكلفة
زهيدة بنتائج مضمونة حيث بحدد درجة تفاقم المرض وأختيار الطريقة العلاجية المناسبة وأقول انه من دون هذا الفحص لا يمكن الحصول على التشخيص الدقيق
ولا تقديم العلاج الناجح.

* ما هي مضاعفات الدوالي في الساقين؟
– هناك أولا التأثير النفسي على شخصية المرأة العصرية نتيجة تشويه جمالها وسيقانها خصوصا السيدات المنخرطات في العمل الاجتماعي والوظيفي, لكن هناك
مضاعفات خطيرة ويجهلها الكثيرون ويظنون أنها فقط تؤثر على الجمال وفي مقدمتها جلطات الساقين التي قد تؤدي إلى نزوح هذه التخثرات إلى الشرايين الرئوية
وحدوث الوفاة, وهناك أيضا التقرحات الوريدية في الساقين وخطورة التهابها وتسببها بجلطات من دون نسيان التأثير المهم على حياة المرأة اليومية من جراء الألم
والورم في ساقها من الدوالي وهناك اليوم مضاعفة ليست نادرة ألا وهي حدوث تجلطات وريدية خلال السفر الطويل لدى بعض المرضى البدناء والذين لديهم دوالي
كبيرة أو أمراض في القلب والشرايين ويجب على هؤلاء المرضى استشارة الطبيب قبل أي سفر طويل لتلقي التعليمات والعلاجات اللازمة.

* طرق العلاج؟
– علاج الدوالي في حالة مبكرة قبل تغلغل المرض وحدوث مضاعفات أمر بسيط للغاية اذا تم بعد تشخيص سليم ولدى طبيب الاختصاص وأكثر من 80% من
الحالات يتم علاجها في العيادة من دون جراحة وفي غالبية الحالات ما زال علاج التوسعات الدوالية المجهرية والصغيرة والمتوسطة وحتى الكبيرة يتم بوساطة
حقنها بالأبر في العيادة بتكلفة زهيدة وبنتيجة مضمونة اذا تم استخدام الدواء الحديث عديم الآثار الجانبية وعلى يد طبيب متمرس وأضاف يبقى العلاج الجراحي
للحالات المتقدمة وهو يتم اليوم ببساطة وبطريقة تجميلية ومن دون تخدير عام ونوم في المستشفى والنتيجة تعتمد على تعاون المريضة فيما بعد مع حالتها وطبيبها
والمحافظة على وزن معتدل وعدم الحمل بعد العملية والتقيد بمراعاة ظروف عمل منزلية مقبولة.
أما في البلاد الغربية فتعالج الدوالي المجهرية بوساطة أجهزة ليزر خاصة باهظة الثمن وتعطي نتائج جيدة على يد أطباء مختصين.

* ما هي طرق الوقاية؟
– المحافظة على وزن معتدل وممارسة تمارين رياضية بسيطة مثل السباحة والمشي وكذلك الأبتعاد عن التعرض المسرف لأشعة الشمس والحمامات الساخنة
المطولة كالجاكوزي والسونا وكذلك تفادي الوقوف والجلوس لفترات طويلة.
كما يجب الأبتعاد عن الحمل المتكرر المتقارب مع ما يرافقه من زيادة وزن إضافة إلى الأبتعاد عن العلاجات الهرمونية النسائية ذات التركيز الكبير التي تؤدي إلى
زيادة الدوالي وحدوث الجلطات.. ولكن المراجعة المنتظمة لدى طبيب الاختصاص تمثل الطريقة المثلى للحفاظ على صحتها وجمالها.
عمل الطالبة / ميعاد القحطاني

اقرأ ايضا: