الاكتئاب-يمكن-ان-يسبب-تلفا-في-الدماغ.jpg
الاكتئاب يمكن ان يسبب تلفا في الدماغ

كتشف أطباء تايوانيون أن الاكتئاب يمكن أن يُسبب تلفاً في الدماغ, ولذلك نصحوا بضرورة أن يتناول مرضى الاكتئاب الأدوية اللازمة لعلاج تلف خلايا الدماغ والاكتئاب.
وخلص الأطباء إلى أن المصابين بالاكتئاب لا يشعرون بالحزن فحسب، بل يعانون كذلك من مرضٍ في الدماغ، فقد أظهر تحليل التصوير بالرنين المغناطيسي أن المادة الرمادية بالقشرة الحزامية الأمامية المسؤولة عن الاستجابات العاطفية والإدراك الاجتماعي مصابةٌ بالتلف لدى مرضى الاكتئاب غير المعالجين، وفقاً للدراسة التي أُجريت تحت قيادة الدكتور لاي تشين هان الذي قال “ندعو مرضى الاكتئاب إلى السعي وراء العلاج, فإذا ما أطلقوا العنان لاكتئابهم ليزداد حدةً فإن ذلك سيؤثر على وظيفة المخ ويُسبب انكماش البنية الدماغية لديهم على المدى الطويل”.

أظهرت دراسةٌ نروجيةٌ جديدةٌ أن الرجال الذين يحضرون الحفلات الموسيقية والمعارض الفنية ويستمتعون أكثر بالأنشطة الثقافية، هم على الأرجح أكثر سعادةً في حياتهم، وأكثر رضىً عن صحتهم.
وذكر موقع “هلث داي نيوز” الأميركي أنّ للفنون تأثيراً مفيداً على الأشخاص بغضِّ النظر عن عوامل أخرى، وقد تؤثِّر على الصحة والسعادة. ووجد الباحثون أنَّ التشجيع على المشاركة الثقافية قد يكون سبيلاً للتشجيع على صحة أفضل.

حذرت دراسةٌ أميركية جديدة من أنّ المراهقين حول العالم يعانون من إرهاقٍ وتعب شديدين، بسبب قلة ساعات النوم. ولفتت الدراسة إلى أنّ الساعات التي يجدر أن ينامها الأطفال بين سن الـ 12 وحتى الـ 18، يجب أن لا تقلّ عن تسع ساعاتٍ في اليوم. وقال الخبراء الأميركيون القائمون على البحث أنّ نمط الحياة العصريّة يخلّ بالحاجات الصحية والجسديّة الطبيعية، ويجدر بالمراهقين أن يناموا لتسع ساعاتٍ كاملة، وإلا سيكون جسدهم عرضةً للإرهاق، ولخلل في النمو، ولضررٍ في معدلات الهرمونات في جسمهم.

اقرأ ايضا: