العدسات-اللاصقة-في-تحسن-مستمر-الا-انها-غير-ملائمة-للجميع.jpg
العدسات اللاصقة في تحسن مستمر الا انها غير ملائمة للجميع


لا ينصح بارتداء العدسات في حالات:
– الإصابة ببعض أمراض العين: كجفاف أو قروح قرنية سابقة، أو فقدان القرنية للإحساس.
– إنَّ وضع العدسات ونزعها وتنظيفها ليس عمليا بالنسبة إلى المصابين بالتهاب مفاصل اليدين.
– الإصابة بالارتعاش الناجم عن مرض باكنسون، أو بحالات عجز فيزيائية ناتجة عن اضطرابات أخرى.
غير أنه في بعض الحالات يفضَّل استعمال العدسات اللاصقة على النظارات، فعلى سبيل المثال:
– توفّر العدسات رؤية أفضل بكثير لدى الذين يعانون منذ الولادة من تشوُّه في القرنية.
– كما أنَّ لها حسنات أكبر إن لم يتمّ استبدال عدسة العين بعدسة صناعية أثناء إزالة الماء الأزرق.
العناية الذاتية لمَن يضعون عدسات لاصقة
– حافظ على نظافة عدساتك.
– اغسل يديك قبل إمساكها.
– لا تستعمل سوى محاليل التنظيف التجارية.
– اشتر زوجاً احتياطياً من النظارات في حال طرأت مشكلة منعتك من ارتداء العدسات اللاصقة لفترة من الزمن.

¶ ملاحظة
إن عانيت من صداع متكرِّر فاذهب إلى طبيب العين الذي سيفحص عينيك ويصف لك العدسات المناسبة عند الضرورة.
استجب إلى الأعراض التحذيرية، كضبابية الرؤية وإصفرار الألوان وتزايد الحساسية تجاه الضوء وفقدان الرؤية الجانبية
التي قد تشير إلى «السادّ» أو الماء الأسود.

اقرأ ايضا: