في خضم النقاشات العلمية حول القهوة وما إذا كانت مسببة للسرطان، توصل باحثون لنتائج جديدة حولها وحول المشروبات الساخنة، إليكم التفاصيل.

الصحة العالمية- المشروبات شديدة السخونة قد تسبب السرطان

بينت نتائج دراسة جديدة قام بها باحثون ومختصون من منظمة الصحة العالمية WHO انه لا يوجد هناك اي دليل علمي يشير بان شرب القهوة يعتبر امرا مسرطنا، في المقابل اضافت الدراسة بان جميع المشروبات الساخنة جدا قد تكون مسرطنة.

هذا وكانت قد صنفت الوكالة الدولية لبحوث السرطان IARC القهوة بوقت سابق ضمن قائمة الامور التي قد تكون مسرطنة والتي تدعى قائمة 2B، الا انها غيرت من رايها في هذا الموضوع، لتعلن يوم امس بان تجاربها العلمية توصلت الى عدم وجود اي دليل بان القهوة قد تكون مسرطنة.

ولكن اشارت الوكالة الدولية في الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية  The Lancet Oncology ان هذا الامر لا ينطبق على لقهوة الساخنة او اي من المشروبات الاخرى الساخنة التي تزيد حرارتها عن 65 درجة مئوية، لتعتبر بذلك ضمن قائمة الامور التي قد تكون مسرطنة، وتشمل الماء والقهوة والشاي واي من المشروبات الاخرى.

ورحبت الرابطة الوطنية للقهوة في الولايات المتحدة الامريكية بهذا القرار الذي ينص على تغيير القائمة التي تضم القهوة واعتبرته خبرا ممتازا لمحبي القهوة على وجه الخصوص.

واستطاع الباحثون في منظمة الصحة العالمية والذي وصل عددهم الى 23 شخصا، من التوصل الى مثل هذا القرار والنتائج بعد مراجعتهم لاكثر من 1,000 بحث علمي حول علاقة القهوة والاصابة بالسرطان، واكدوا ان النتائج التي تدعم هذه النظرية غير ملائمة او منطقية.

اما فيما يخص العلاقة التي اشار اليها الباحثون حول ارتفاع خطر الاصابة بالسرطان بسبب تناول المشروبات الساخنة جدا، فسر الباحثون ذلك بان هذه المشروبات الساخنة قد تسبب حروق في الحلق وبالتالي اربتفاع خطر تكون الاورام في المنطقة، الا ان الدلائل التي تدعم هذه النظرية لا تزال محدودة.

واكد باحثون اخرون ان ما توصلت له منظمة الصحة العالمية يدعم بطريقة او اخرى الفوائد التي كشفت عنها الدراسات المختلفة حول القهوة وعلاقتها في خفض خطر الاصابة ببعض انواع السرطان وامراض اخرى مختلفة اهمها امراض الكبد.




المصدر : ويب طب

اقرأ ايضا: