هل هناك فرق ما بين إصابتك بالسمنة او إصابة زوجتك بها؟ بالطبع نعم، فهي تهدد حياتك أكثر أيها الرجل، فاحذر منها.

احذر عزيزي الرجل فإن السمنة تهدد حياتك أكثر من حياة زوجتك

اصبح من المعروف الان ان السمنة منتشرة بشكل كبير بين جميع سكان العالم، وبالرغم من ذلك يكتشف الباحثون بشكل دوري امورا جديدة عن موضوع السمنة، فما هي اخر الاكتشافات حولها؟

وفقا لنتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية The Lancet فان اصابة الرجال بالسمنة تعد مميتة اكثر بحوالي ثلاث مرات من اصابة النساء بها.

حيث استهدف الباحثون القائمون على الدراسة ما يقارب الـ 4 ملايين شخصا من الرجال والنساء، تراوحت اعمارهم بين 20- 90 عاما، وتم تتبع جميع المشتركين لفترة وصلت الى اكثر من خمس سنوات.

ووجدوا ان خطر الوفاة قبل الوصول الى عمر الـ 70 كان 19% لدى الرجال، في حين وصل الى 11% لدى النساء ذوي الوزن الطبيعي، الا ان هذه النسب ارتفعت بشكل ملاحظ لدى الاشخاص الذين يعانون من السمنة، لتكون 30% لدى الرجال و15% لدى النساء.

حيث توفي خلال فترة التجربة 400,000 مشتركا، ليس فقط من المصابين بالسمنة، ولكن ممن يقعون ضمن فئة نقصان الوزن ايضا.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور ريتشارد بيتو Richard Peto: “ان كان بامكان المراة المصابة بالسمنة انقاص 10% من وزنها، سوف ينخفض خطر وفاتها قبل السبعين من عمرها حوالي 10%، اما بالنسبة للرجال فهذا الانخفاض سيصل الى 20% تقريبا”.

واشار الباحثون ان السبب وراء خطر وفاة الرجال المصابين بالسمنة اكبر من النساء غير معروف بعد، ولكن كانت قد اوضحت دراسات سابقة ان الموضوع قد يعود الى ان الرجال المصابين بالسمنة يكون خطر اصابتهم بمقاومة الانسولين ودهون الكبد ومرض السكري اعلى من النساء.

ولكن بالطبع هناك حاجة للقيام بمزيد من الابحاث حول هذا الموضوع لتوضيح العلاقة والسبب من ورائها، واكد البروفيسور ريتشارد بيتو انهم بحاجة الى المزيد من العمل لفهم كيف تؤثر زيادة الوزن والسمنة على الوفاة.

في المقابل، تجنب الاصابة بالسمنة يعود بالفائدة الكبيرة على صحة الانسان، ومن هنا تنبع اهمية ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.




المصدر : ويب طب

اقرأ ايضا: