تصاب المراة عادة بالام الظهر في فترة الحمل وخاصة في الشهور الثلاثة الاخيرة وقد تمتد احيانا حتى فترة 6 شهور بعد الحمل.

الام الظهر عند الحامل

اسباب الم الظهر عند المراة الحامل:

1. التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل حيث يزداد افراز بعض الهرمونات التي تزيد رخاوة الاربطة والعضلات.

2. زيادة الوزن التي تحدث اثناء الحمل.

3. تغيرات مركز ثقل الجسم وزيادة الانحناء القطني.

تتوضع هذه الالام عادة في اسفل الظهر وقد تمتد للساق، وتظهر عند ممارسة بعض الانشطة مثل المشي، الوقوف المديد، الانحناء للامام، التقلب على السرير او حمل الاشياء، وكلما تقدم الحمل وازداد وزن الجنين ازداد التوتر والعبء على المفاصل والعضلات والاربطة في منطقة اسفل الظهر وازداد ضعف عضلات البطن وترهلها وفي الوقت ذاته يزداد افراز بعض الهرمونات من المشيمة التي تعمل على ارخاء العضلات والاوتار والاربطة بغية زيادة مرونة قناة الولادة ومساعدتها على التمدد، وبالطبع لا يقتصر تاثير هذه الهرمونات على حوض المراة الحامل فقط بل يمتد ليشمل جميع المفاصل بما فيها مفاصل العمود الفقري، وتؤثر الوضعيات السيئة ومقوية العضلات الضعيفة على طريقة تكيف الظهر مع الحمل وتزيد من احتمال حدوث الالام الظهرية عند الحامل، ومع تقدم الحمل يزداد انحناء العمود الفقري القطني مما يحدث المزيد من الاجهاد على عضلات الظهر.

وقد يحدث عند الحامل ايضا الم ظهري ليلي يبدا عند الاستلقاء على الفراش ويسبب الارق للام وسببه زيادة تدفق الدم الى الحوض واسفل الظهر عند الاستلقاء.
يعالج الم الظهر عند الحامل بتعليم الام الوضعيات المناسبة التي تخفف الالم وضرورة تجنب الاوضاع الخاطئة ويمكن اعطاء بعض المسكنات تحت اشراف الطبيب.

فيما يلي بعض النصائح التي تساعد على الوقاية من الم الظهر وتخفف من شدته:

1. المحافظة على القوام السليم.

2. تجنب الوضعيات الخاطئة في الجلوس او الوقوف او الانحناء.

3. تجنب الوقوف فترة مديدة (اكثر من نصف ساعة) او الجلوس فترة مديدة متواصلة.

4. تجنب حمل الاشياء الثقيلة.

5. اختيار الحذاء المناسب والابتعاد عن الاحذية ذات الكعب العالي.

6. اتباع الارشادات الصحية عند الاستلقاء على الفراش او مغادرته.

7. اختيار الوسادة المناسبة، ووضع وسادة رقيقة بين الساقين وتحت البطن عند الاستلقاء على احد الجانبين.



source : webteb

اقرأ ايضا: