يعاني حوالي 80٪ من النساء من الاعراض الاكثر شيوعا لمرحلة ما بعد انقطاع الطمث، والتي تتمثل في التدفقات الساخنة الفجائية والتعرق الليلي. هذا لا يحدث في سن معينة او يستمر لفترة محددة من الزمن، ولكنه يمكن ان يسبب مجموعة متنوعة من الاعراض المختلفة – سواء المادية والعاطفية. ويمكن ان يكون انقطاع الطمث بمثابة فترة مقلقة في حياة المراة، في حين ان بعض النساء تمر بهذه المرحلة دون اية مشاكل.

 

وسن الياس هو الوقت الذي تتوقف فيه الدورة الشهرية عند المراة. ويحدث ذلك لان النساء في هذا السن تنتج البويضات ببطء. ويعتقد بعض العلماء ان  هذا يحدث لحماية النساء واطفالهن من مخاطر التاخر في الانجاب.

متى تبدا مرحلة سن الياس؟

يبلغ متوسط ​​عمر المراة حيث تدخل من خلاله في مرحلة انقطاع الطمث  52 عاما، ولكن يمكن للمراة ان تبدا في دخول اعراض سن الياس عندما يتراوح عمرها بين 45 و 55 عاما. ويمكن ان تستمر الاعراض من عامين الى خمسة اعوام.

كما يمكن ان تسبب الظروف الطبية حدوث سن الياس قبل ذلك بكثير، واحيانا عندما تكون المراة في العشرينات، او في الحالات القصوى، في مرحلة الطفولة. ويعرف هذا بفشل المبيض المبكر (POF).

اعراض سن الياس

يمكن ان تنتج التغيرات في مستويات الهرمونات اعراض مختلفة. وتشير التقديرات الى ان حوالي ثلثي النساء يعانين من الاعراض الاكثر شيوعا والمتمثلة في التدفقات الساخنة المفاجئة والتعرق الليلي. ومع ذلك، فان بعض النساء ايضا يظهر لديها الاعراض النفسية، بما في ذلك الاكتئاب، والتعب، ونقص الطاقة وجفاف المهبل، والتي يمكن ان ترتبط بقلة الاهتمام والرغبة في ممارسة الجنس.

وتشمل الاثار الطويلة الاجل لانقطاع الطمث زيادة مخاطر الاصابة بهشاشة العظام وامراض القلب والاوعية الدموية. وعليك التفريق ما بيناذا كان انقطاع الطمث بسبب تناول حبوب منع الحمل او بسبب وصولك لمرحلة سن الياس.

هشاشة العظام بعد انقطاع الطمث

تعتمد قوة العظام على كثافة انسجة العظام والهيكل. كما يؤدي انخفاض كميات المعادن في انتاج العظام او استبدال خلايا العظام ببطء الى ضعف العظام. يحدث هذا للجميع مع تقدمهم في السن، ولكن التغيير يكون اسرع لدى النساء بعد سن الياس. وهذا هو السبب في ان واحدة من كل ثلاث نساء فوق سن الخمسين تعاني من هشاشة العظام، مقارنة مع واحد فقط لكل 12 رجلا. كما ان هشاشة العظام تزيد من خطر كسر العظام، وخاصة تلك الموجودة في الرسغ والورك او العمود الفقري. فواحدة من كل سبع نساء بريطانيات  تعاني من كسر الورك بعد سن الياس. وحيث ان هرمون الاستروجين يكون مهما لنمو العظام بشكل صحي، فان العلاج بالهرمونات البديلة (HRT)  يمكن ان يساعد على حماية عظام المراة من حدوث الهشاشة اثناء تناولها للعلاج.

امراض القلب بعد سن الياس

تتمثل امراض القلب والاوعية الدموية في اي مرض في القلب او الاوعية الدموية، بما في ذلك الازمات والسكتات القلبية، والتي عادة ما تتسبب في سد الشرايين. هذا هو السبب الاكثر شيوعا للوفاة بين النساء فوق سن الــ 60، وهناك ادلة تشير الى ان النساء اكثر عرضة للاصابة بانسداد الشرايين بعد سن الياس.

الشعور بالراحة بعد انقطاع الطمث

ومن اجل المساعدة في حماية السيدات من مرض هشاشة العظام، فان العلاج بالهرمونات البديلة HRT يكون ايضا جيدا في السيطرة على اعراض سن الياس، ولكن يمكن ان يزيد زيادة طفيفة من مخاطر الحالات الحرجة مثل سرطان الثدي، الخثار الوريدي العميق (DVT) والسكتة الدماغية وامراض القلب.

يمكن ان يساعد تغيير النظام الغذائي الخاص بك والقيام بمزيد من التمرينات الرياضية ايضا مع اعراض انقطاع الطمث.

 

اقرأ ايضا: