قامت منظمة الصحة العالمية مؤخرا بنشر تقرير شامل عن الاعلانات التي تستهدف فئة الاطفال على وجه التحديد. وقد انتقدت المنظمة الحكومات التي لا توفر الوسائل اللازمة للحد من هذه الظاهرة.


هذا وقد طالب اطباء الاطفال ايضا بضرورة توفير الوسائل اللازمة للحد من تزايد حالات السمنة لدى الاطفال.


وكان التقرير قد هاجم منتجي الفيديوهات التي يعدونها خصيصا للترويج للوجبات السريعة من خلالها، بسبب قوة وتاثير هذه الفيديوهات او البرامج التلفزيونية في تعزيز العلامات التجارية لتلك المنتجات مما يثير القلق حول سهولة توصيل تلك الرسائل التي تشجع الاطفال على استهلاك الوجبات السريعة.


وكان قد صرح الدكتور جوا بريدا (Joao Breda) مدير برنامج منظمة الصحة العالمية للتغذية والنشاط البدني والسمنة لموقع بي بي سي نيوز بان تكنولوجيا الديجيتال القوية والنماذج الموجودة تحتوي على العديد من الثغرات التي لا تغطي احتياجات الاطفال، واضاف بان الاهل لا يعرفون ما يتعرض له اطفالهم من خلال تلك البرامج وبانها اخطر بكثير من الاعلام التقليدي مثل التلفاز.


وكانت المملكة المتحدة قد ادخلت بعض القيود على الاعلانات المختلفة مثل حظر الاعلانات التي تروج للوجبات السريعة خلال بث برامج الاطفال، واوضح التقرير ان الانظمة الموضوعة فشلت في مواكبة وتيرة التغيير في وسائل الاعلام.


حيث بين التقرير ان هذه الاعلانات تستهدف الاطفال على وجه الخصوص، وتحاكيهم بلغة خاصة خلال مشاهدتهم لبرامجهم المفضلة او حتى لعبهم على التطبيقات الخاصة بهم. هذا الامر يستدعي تحرك الحكومات بشكل سريع من اجل الحد من هذه الاعلانات وتاثيرها السلبي على الاطفال والتي تنعكس على زيادة معدلات السمنة فيما بينهم.


واكد التقرير ان تحليل هذه الاعلانات زود الباحثون بدليل قطعي بانها تؤثر على توازن النظام الغذائي للطفل.


وبناء على هذه النتائج افاد الباحثون انهم سيقومون بدراسة الاطعمة والمشروبات التي يسمح الاعلان بها وتوجيه هذه الاعلانات الى الاطفال، لما فيه من مصلحتهم وحفاظا على صحتهم بعيدا عن السمنة.



 




المصدر : الصحة العالمية تطالب بوقف إعلانات الوجبات السريعة على تطبيقات الأطفال

اقرأ ايضا: