قامت جامعة اوكسفورد وبعض الباحثين من فنلندا واستراليا بمراقبة حوالي 80000 شخص لمدة 9 سنوات لمعرفة اي نوع من الرياضة وقاهم من الموت المبكر. ووجد الباحثون بان الذين قاموا بممارسة رياضة المضرب بشكل ثابت كانوا اقل عرضة للموت المبكر خلال فترة الدراسة. حيث قل الخطر لديهم بنسبة 47% بالمقارنة مع الاشخاص الذين لم يمارسوا الرياضة واقل من الذين مارسوا السباحة بنسبة 28% وايضا اقل من الذين مارسوا الرياضات الهوائية بـ 27% وراكبي الدراجات بنسبة 15%.

ووجدت الدراسة بان الركض لا يؤثر على نسبة الموت المبكر وكذلك لعب الروجبي وكرة القدم.

هذا ويقول العلماء بانه يمكن ان تكون تلك الاختلافات بين انواع الرياضة نابعة من الناحية الاجتماعية التي تضم التنس والاسكواتش ايضا والتي تحتاج بدورها الى النوادي للعبها. مما يعني بان الناس قد يتشكلون بمجموعات اكبر من خلال النوادي والتعرف على الانشطة الاخرى والتي تعود بالفائدة على الصحة ايضا.

بينما يقول الباحثون بان الرياضات الاخرى التي تحتاج الى فريق معين لا يمكنهم الانتقال او التعرف على رياضات اخرى في حالة تركهم للفريق لعدة اسباب سواء عائلية او الاصابة وفي احسن الحالات فانهم ينضمون الى الجمور.

يقول البروفيسور تشارلي فوستر (Charlie Foster) من جامعة اوكسفورد، “نعتقد بان العاب المضرب لديها فوائد فيسيولوجية اخرى مما تقدمه من مزايا وتاثير جيد على الصحة النفسية والاجتماعية”.

ووجد الباحثون بان الانخفاض كان ملحوضا بنسبة التعرض لخطر الموت المبكر بسبب امراض القلب (56%) لدى الذين يمارسون احدى رياضات المضرب. وانواع الرياضات الاخرى كان لها تاثير ايضا ولكن بنسب اقل. بينما لم تلاحظ اي اختلافات في نسبة الوفاة بسبب امراض القلب لدى لاعبي كرة القدم والرجبي كما ذكر سابقا.

ويعتقد الباحثون ان السبب يعود الى تاثر هذه الرياضات بالعوامل الموسمية مثل حالة الطقس مما يعني عدم ممارسة الرياضة بشكل دائم.

Source: ويب طب

اقرأ ايضا: