وجدت احدى الدراسات ان اولئك الذين يعملون ساعات عمل اضافية على اساس منتظم قد يزيد لديهم خطر الاصابة بامراض القلب بنسبة 60٪.

فحصت دراسة 6,000 موظف حكومي بريطاني، مع الاخذ في الاعتبار عوامل الخطر المعروفة لامراض القلب مثل التدخين. اقترح الباحثون عدة اسباب محتملة لنتائج الدراسة، من بين امور اخرى، ان الاشخاص الذين يعملون كل يوم 3 او 4 ساعات اضافية، قد يكونون مضغوطين او مكتئبين اكثر.

تفسير اخر الذي اعطاه الباحثون يقول ان هؤلاء العمال يمكن تسميتهم بذوي نوع من الشخصية المعروفة باسم A type، اي الاشخاص الذين يمكن ان يكونوا عدوانيين ولديهم ميل الى الغضب. فالاشخاص الذين يعملون لساعات اطول، يكون لديهم وقت اقل لممارسة الرياضة والاسترخاء، وعلى الارجح انهم سوف يعملون حتى في اوقات المرض.

الدراسة تعتمد ايضا على دراسة اضافية التي اجريت من قبل خبير في مجال الصحة والرعاية الاجتماعية، التي وجدت ان 72٪ من المشاركين يعملون عدد ساعات اكبر من ساعات العمل الاساسية، 29٪ منهم يبقون لوقت متاخر في العمل مرتين في الاسبوع، و- 27٪ يعملون حتى ساعات متاخرة يوميا.

اشار احد الباحثين ايضا الى ان البحث يشير الى حقيقة ان الناس يعملون لساعات عمل طويلة متجذرة في ثقافة العمل الحديث وان الركود الاقتصادي يوجد له تاثير كبير على الطريقة التي يعمل بها الناس.

افاد 34٪ ممن شملهم الاستطلاع انهم يعملون لساعات طويلة، لكي يتمكنوا من تحقيق كمية اكبر من الاهداف والغايات. وفي الواقع، يبدو ان العمل لساعات طويلة هو المعيار.

نشر خبراء علم النفس التنظيمي في مركز المعلومات لمعهد السلامة والصحة في العمل نتائج البحث. اشار الخبراء الى ان البحث يثير تساؤلات حول الكيفية التي يمكن لعادات العمل ان تؤثر على خطر الاصابة بامراض القلب. وتؤكد الدراسة على ان التوازن بين العمل والحياة الخاصة يحتل دورا مركزيا في رفاهية الفرد. ينبغي ان يكون ارباب العمل والموظفين على دراية كاملة بكافة عوامل خطر للاصابة بامراض القلب ويجب عليهم التعامل مع ساعات العمل الاضافية كاحد العوامل لذلك.

كما يضيف الخبراء ان هناك عدد من الطرق البسيطة لرعاية صحة القلب في العمل، مثل المشي اثناء فترة الغداء، صعود الدرج سيرا على الاقدام بدلا من المصعد، ومن خلال تناول الفاكهة بدلا من الغذاء الغير صحي، وغير ذلك.

Source: ويب طب

اقرأ ايضا: