تنظم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا و وزارة التجارة و الصناعة و مكاتب التايكو مجموعة من ورش العمل من 24 حتى 26 ديسمبر تحت عنوان “التعرف على الفرص المتاحة في السوق في محافظات القاهرة- طنطا- سوهاج” .

وتأتي ورش العمل هذه كجزء من مهام” مشروع تعزيز ريادة الأعمال وتنمية المشروعات “SEED الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتطوير المساعدات الفعالة والمستدامة ولتحسين الجودة والقدرات والتوعية وإمكانية الوصول إلى خدمات مكاتب تسويق الابتكار والتكنولوجيا في جميع أنحاء مصر، وذلك تنفيذا لبروتوكول التعاون بين الأكاديمية والوكالة.

أوضح الدكتور/ محمود صقر رئيس الأكاديمية أن تسويق التكنولوجيا في الجامعات المصرية عادة ما يبدأ بقيام الباحث بتطوير تقنية ومحاولة إيجاد فرصة في السوق الذي يتم فيه استخدام التكنولوجيا، وفي كثير من الحالات لا يتطابق الحل مع الطلب الموجود في السوق، ونادرًا ما يتم النظر في الطلب الموجود من القطاع الخاص؛ وبالتالي فإن عملية التسويق غالبا ما تفشل بغض النظر عن الجهود المبذولة في ذلك.

وأضاف صقر أن ورش العمل تجيب عن عده أسئلة لتسهيل عملية نقل و تسويق التكنولوجيا في السوق المصرية من خلال 34 مكتب TICO)) مثل كيفية تحديد الفرص المتاحة في السوق؟،كيفية تحقيق تكيف التكنولوجيا مع الفرص المتاحة في السوق؟ ، كيفية الوصول إلى أفضل مطابقة بين التكنولوجيا المتاحة والفرص المتاحة في السوق؟كيفية التعامل بفعالية مع القطاع الخاص والباحثين في عملية تسويق التكنولوجيا؟ ،وكيفية الإدارة الفعالة لعملية نقل التكنولوجيا؟

و تهدف ورش العمل إلى التعرف على الفرص المتاحة في السوق لتوجيه مكاتب نقل التكنولوجيا لتبدأ طبقا للطلب في السوق وتعمل على التكيف مع التكنولوجيا التي أعدها الباحثون لتلبية هذا الطلب، ويؤدي هذا إلى تحويل عملية التسويق لتكون نابعة من قوى السوق وتزيد من نسبة نجاح مكاتب نقل التكنولوجيا،وسيتم تعزيز ورش العمل بالتدريبات ولعب الأدوار والتعريف بحالات النجاح المحلية،وعندما تكون التكنولوجيا نابعة من السوق يعني أن الفرص في القطاع الخاص هي محرك للتنمية التكنولوجيا والتكيف

Source: قاري نت

اقرأ ايضا: