أظهرت دراسة علمية أجراها فريق من الباحثين الأوروبين على 6.909 رجل وسيدة من أصول أوروبية ، أن 60% من المشاركين فى الدراسة عانوا من رائحة البول الكريهة عقب تناول نبات الهيليون.

وأرجع الباحثون الرائحة الكريهة إلى “الكروموزوم -1″، الذى يحتوى على مجموعة من المتغيرات الدقيقة التي تجعل الشخص غير فاقد الحس لرائحة غاز الميثان الكريهة فى بول الأشخاص الذين تناولوا “الهيليون”.

أكد الباحثون على تسبب “الهيليون” لهذه الرائحة الكريهة بسبب التغيرات التى يحدثها فى الحمض النووى تؤثر سلبا على حاسة الشم بين الرجال والنساء الذين يتناولون الهيليون.

ويعد غاز الميثان من الغازات الطبيعة عديم اللون ويتميز برائحة عفنة منفرة تنجم عن التمثيل الغذائي في دم البشر والحيوانات، والمسئول عن الرائحة الكريهة في الفم والبطن بسبب تناول بعض أنواع الخضراوات والبقوليات.

Source: قاري نت

اقرأ ايضا: