أكدت منظمة الصحة العالمية  أن عام 2016 الحالي شهد تدهورا كبيرا في النظام الصحي الليبي ترتب عليه نقص في الأدوية المضادة لفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في جميع أنحاء البلاد ما سبب في وفاة كثير من المصابين بالمرض.

وكشفت المنظمة في تقرير نشره موقع البعثة الأممية بليبيا عن وفاة 100 من المصابين بالمرض بمركز بنغازي للإيدز تتراوح أعمارهم بين 18- 19 سنة بينهم 4 إناث مما أدى إلى حدوث احتجاجات من المواطنين ضد السلطات الصحية في ليبيا والتي بدورها لجأت لطلب المساعدة من منظمة الصحة العالمية.

وذكرت المنظمة بأنها تمكنت من تقديم طلب شراء للأدوية لسد احتياجات عاجلة تكفي مركز بنغازي للإيدز ثلاثة أشهر لإنقاذ حياة الأطفال والأمهات المصابين والمسجلين بالمركز مؤكدة أنها وصلت 22-23 من ديسمبر الحالي لمطار الأبرق لتحميلها لمخازن الإمداد الطبي ومنها للمركز .

ووجهت المنظمة نداء عاجلا للمانحين للتقدم إما بشراء هذه الأدوية أو التبرع العاجل بمبلغ 1.22 مليون دولار لضمان انتظام توفير الأدوية المضادة لفيروس المناعة لكل أنحاء ليبيا لمدة عام كامل لإنقاذ أرواح الأطفال والأمهات والشباب كما تسهم في علاج المصابين من المهاجرين في مراكز الإيواء واللاجئين.

كما أعلنت أن عدد حاملي الفيروس المسجلين في ليبيا بلغ 63 الفا و300 مصاب مشيرة إلى أن العدد الفعلي قد يكون أكثر من هذا الرقم مع ملاحظات تشير إلى احتمال ارتفاع عدد المرضى منذ عام 2005 م.

Source: قاري نت

اقرأ ايضا: