قرر وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد تخصيص 10 ملايين جنيه لتطوير مستشفى الإسماعيلية العام ورفع قيمة أجر النوبتجية اليومية للتمريض بالرعاية المركزة بالمستشفى إلي 100% نظرا للمجهودات التي لمسها أثناء زيارته.

جاء ذلك خلال افتتاح وزير الصحة اليوم /السبت/ لأعمال التطوير بالمستشفى يرافقه محافظ الإسماعيلية اللواء ياسين طاهر وعدد من أعضاء مجلس النواب ووكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية الدكتور محمد أبو سليمان.

وكلف وزير الصحة مستشاره للرعايات والطوارئ الدكتور شريف وديع بزيادة 3 أسرة للرعاية بقسم الحروق بالمستشفى والإشراف على تشغيل هذا القسم وتوفير التجهيزات اللازمة له والتعاقد مع أساتذة من جامعة قناة السويس للعمل بهذا القسم.

وأوضح الدكتور أحمد عماد أن المستشفى تم وضعها ضمن خطة الوزارة لتطوير المستشفيات حيث تم تخصيص 10 ملايين جنيه لأعمال التطوير ومن المنتظر الانتهاء منها خلال الأشهر القليلة القادمة.. كما تفقد أقسام المستشفى المختلفة للوقوف على الخدمة الطبية المقدمة.

ووجه وزير الصحة والسكان بزيادة أعداد أسرة الرعاية المركزة إلى 20 سريرا بدلا من 17 وزيادة أعداد حضانات الأطفال كما سيتم دعم قسم أطفال الأنابيب بأجهزة جديدة بالإضافة إلى زيادة أعداد الأطباء بقسم الرعاية المركزة.

وعقب انتهاء الزيارة عقد وزير الصحة والسكان مؤتمرا صحفيا بمستشفى الإسماعيلية العام أوضح خلاله أنه سيتم تشغيل مستشفي التل الكبير وأبو خليفة خلال الأسبوع المقبل كما سيتم تطوير وتشغيل مستشفى أبو صوير خلال الستة أشهر القادمة بعد الموافقة على إدراجها بموازنة الوزارة لعام 2017 وجارى تشغيل مستشفى القصاصين العام.

وأشار إلى أن الوزارة ستولي اهتماما كبيرا خلال الفترة القادمة لدعم قطاع الأعمال لشركات الدواء لافتا إلى أنه عند توليه حقيبة الصحة كانت الشركة القابضة للأمصال الحيوية واللقاحات (فاكسيرا) لديها مديونات بمبلغ 800 مليون جنيه وأنه رفض مقترحا ببيعها لأنها تعتبر بمثابة صرح طبي وإستراتيجي لتوفير الدواء بمصر وقام بمساندة الشركة ودعمها حتى أصبحت تمتلك مصانع للأدوية والأمصال والسرنجات ذاتية التدمير.

ونفى وزير الصحة والسكان ما تم تناوله في بعض وسائل الإعلام عن نية الوزارة بيع أو خصخصة مستشفيات التكامل حيث أوضح أنه تم بناء 512 مستشفى تكاملي منذ عام 1997 حيث كان الهدف منها تحويل المستشفيات القروية إلى مستشفيات تكامل تكون وسيطا بين وحدات الرعاية الأساسية ومستشفيات المستوى الثاني من الرعاية الصحية إلا أنه لم يتم استغلالها وأهملت منذ هذا التاريخ.

وأشار إلى أنه يهتم بهذا الملف منذ توليه الوزارة للنهوض بالمنظومة الصحية حيث قدمه إلى مجلس الوزراء ثم مجلس النواب لوضع حلول ومقترحات لتشغيل تلك المستشفيات وتوفير التجهيزات لها سواء الطبية أو الموارد البشرية العاملة لافتا إلى أنه تم تشغيل 25 مستشفى تكاملي كوحدات ومستشفيات للتأمين الصحي في المناطق الأكثر احتياجا كما تم تشغيل 90 مستشفى للغسيل الكلوي والحضانات فيما تم إزالة 12 مستشفى بعد انهيارها مؤكدا أن ما تبقى حتى الآن 370 مستشفى جارى مناقشة ووضع حلول لتشغيلها واستغلالها الاستغلال الأمثل وذلك لخدمة المريض المصري.

ووجه وزير الصحة الشكر لهيئة الإسعاف المصرية وهيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية والتأمين الصحي لما يقدموه من خدمات جليلة للمواطن المصري.

Source: قاري نت

اقرأ ايضا: