وضحت دراسة ألمانية أن الأجداد والجدات الذين يساعدون من فترة لأخرى فى رعاية الأحفاد أو يقدمون المساعدة لآخرين فى مجتمعهم يعيشون لفترة أطول من كبار السن الذين لا يهتمون بالآخرين.

 وكتب الباحثون فى دورية التطور والسلوك البشرى: أن التفرغ لتربية الأحفاد قد يكون له أثر سلبى على كبار السن ولكن المساعدة فى التنشئة من آن لآخر يمكن أن يكون مفيدا لهم.

 وقالت كبيرة الباحثين سونيا هيلبراند التى تعد رسالة الدكتوراه فى علم النفس بجامعة بازل فى سويسرا: “عدم الاتصال بالأحفاد على الإطلاق يمكن أن يؤثر سلبيا على صحة الأجداد والجدات.”

Source: قاري نت

اقرأ ايضا: