ها قد جاء يوم الجمعة الثالث عشر من الشهر، وستلاحظ كثرة افلام الرعب حول هذا اليوم والتاريخ، ولكن هل تعرف حقا ما هو اصل الخوف من هذا اليوم؟ اقرا لتعرف اكثر. (هل افلام الرعب مفيدة ام مضرة لصحتك؟)

يعتبر العديد من الافراد يوم الجمعة الثالث عشر من الشهر اكثر الايام شؤما طوال العام، حتى ان الامر وصل لان يقوم علماء النفس بايجاد مصطلح علمي يفسر الخوف والتشاؤم من هذا اليوم والمشاعر المرتبطة به، “الخوف من الجمعة الثالث عشر من كل شهر Paraskavedekatriaphobia”.
في هذا اليوم يقوم عدد كبير من الافراد وبالاخص في الدول الاجنبية بملازمة السرير وذلك خوفا من حدوث اي مكروه وتجنبا لذلك. ولمن يظن ان هذا اليوم قد مر على خير، فانتظر، لا يزال هناك يوم الجمعة الثالث عشر من شهر اكتوبر لهذا العام، فهل ستلازم السرير ايضا في هذا اليوم؟

لماذا يعتبر هذا اليوم شؤما؟

لقد اعتبر هذا اليوم شؤما منذ زمن بعيد، حيث يعتقد بعض المؤرخين ان حواء قامت بتناول التفاحة عن الشجرة في مثل هذا اليوم، اي الجمعة الثالث عشر، الى جانب العديد من الاحداث التي تعود الى العصور القديمة.
ومن بين الامور السيئة التي حدثت في الجمعة الثالث عشر ما يلي:

  • في عام 1976 كان الرجل الامريكي Daz Baxter خائفا جدا من حدوث اي مكروه في هذا اليوم، ففضل البقاء في السرير، الا انه قتل بسبب انهيار الشقة عليه!
  • في عام 2010 ضرب البرق طفلا يبلغ الثالثة عشر من عمره في تمام الساعة 13:13.

كل هذه الاحداث واكثر بكثير اقتصرت على يوم الجمعة الثالث عشر، ليكن هناك عدة اجراءات تتم وفقا لذلك، اهمها:

  • عدم وجود الطابق الثالث عشر في معظم الفنادق والمباني في الدول الغربية
  • عدم وجود رقم 13 لترقيم المنازل في الدول الغربية
  • تجنب قيام اي زفاف في الجمعة الثالثة عشر من اي عام.

الخوف من الشيء يجلبه لك!

بدورها اشارت الدكتورة كارولين وات (Dr Caroline Watt) من جامعة  University of Edinburgh ان الاعتقاد الشائع بان يوم الجمعة الثالث عشر هو يوم شؤم يثبت نظرية الخوف من الشيء يجلبه لك، بمعنى ان اعتقد شخص ما ان امر سيء سيحدث له في هذا اليوم، يكون الشخص متخوفا جدا بالتالي قد يفقد تركيزه بسهولة جدا مما يرفع من خطر حدوث الحوادث.

وهذا الامر اكده كتاب السر (The secret) بان التفكير بالشيء بشكل مبالغ فيه يؤدي الى جذبه، بمعنى ان تفكير الانسان يشبه المغناطيس الذي يجلب له كل ما يفكر فيه!

لماذا يعاني الافراد من هذا الخوف؟

للكشف عن هذا الخوف او ما يعرف بالفوبيا بالتحديد، قام الباحثون في الكثير من الدراسات العلمية بالبحث عن الخوف بانواعه المختلفة، ووجدوا ان الفوبيا عبارة عن خوف غير عقلاني يؤثر على قدرة الفرد في العمل والعيش.
فيما يخص الخوف من الجمعة الثالث عشر، فقد يكون نابعا من الشؤم من رقم 13 المشهور بجلب الحظ السيء، في حين ان يوم الجمعة فقد اعتقد المؤرخون كما ذكرنا ان حواء قامت بتناول التفاحة في هذا اليوم، بالتالي اجتمع عنصرا التشاؤم معا في يوم واحد.

اذا هل ستواصل الخوف من هذا اليوم ام انك ستجلب الافكار الايجابية لك بدلا من السلبية بعد الان؟

Source:الخوف من يوم الجمعة الثالث عشر: هل هو حقيقة أم خرافة؟

اقرأ ايضا: