تعقد أكاديمية البحث العلمي و التكنولجيا غدا الثلاثاء ورشة عمل تحت عنوان ” المرافق الذكية المعتمدة على تقنيات شبكات الأشياء فى مصر
” و ذلك لمناقشة خارطة طريق انترنت الأشياء و التي أعدها مجلس بحوث الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات بالاكاديمية .

وصرح الدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية اليوم بأن ورشة العمل تأتى في إطار التطور المستمر فى الانترنت الذي أبرز حديثا مصطلح “أنترنت الأشياء” ;ويقصد به (الجيل الجديد من الإنترنت -الشبكة) بهدف تحديد أهم سبل استخدام المرافق الذكية فى مصر وتوصيف استعداد مصر لإعتمادها وتحديد السياسات والتشريعات الأساسية والتقنيات والفجوات والعوائق الاجتماعية الذي يتيح التفاهم بين الأجهزة المترابطة مع بعضها عبر بروتوكول الإنترنت( ويتيح للإنسان التحرر من المكان) , أي أن الشخص يستطيع التحكم في الأدوات بدون الحاجة إلى التواجد في مكان محدد للتعامل مع جهاز معين وقد أدى ذلك إلى تضاعف أعداد الأجهزة الذكية المتصلة بالإنترنت على نحو فاق النمو السكاني العالمي .

وأكد انه لأهمية هذا الموضوع فقد قام مجلس بحوث الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بوضع خارطة طريق للمرافق الذكية المعتمدة على انترنت الأشياء في مصر أخذا  فى الاعتبار استكشاف النظام البيئي والجوانب الفنية والاجتماعية والهياكل الاساسية للمرافق الذكية واستعداد البنية التحتية ونماذج الأعمال التجارية وبحث الفجوات التكنولوجية وسيناريوهات استخدام القضية لتحقيق ونشر المرافق الذكيه في مصر فى الفترة من عام 2016 حتى عام 2020.

وأضاف أن الورشة تناقش المشروعات البحثية المهمة التى تحتاج إلى معالجة فى هذا المجال ومن هذا المنطلق فقد أولت أكاديمية البحث العلمي في مصر اهتماما متزايدابهذا الموضوع بهدف الاستغلال الأمثل للتكنولوجيات الحديثة لخدمات أفضل لتيسير حياة المواطن حيث تشير التوقعات والدراسات المستقبلية إلى أن مدن المستقبل لن تحتاج إلى الذكاء البشري التقليدي ولن تتطلب جهودا وموارد خارقة لإدارتها بل ستتيح تجهيزاتها الذكية مستويات فائقة من الأداء .

واوضح أن الأكاديمية دعمت تحالفا وطنيا للنهوض بصناعة الالكترونيات في مصر بقيمة 10 ملايين جنيه و من أهم مهام هذا التحالف تصنيع محلي للعدادات الذكية بالتعاون مع الجهات المعنية .

وتعد المرافق الذكية من أهم تطبيقات انترنت الأشياء حيث يأخذ هذا المجال المرافق بصفة عامة إلى أفاق جديدة ,وتلقى المرافق الذكية اهتماما متزايدا على كافة المستويات السياسة والصناعية والأكاديمية نظرا لأهميتها في تحسين خدمات المواطنين وتحويل المدن إلى أماكن بها خدمات ذكية كثيرة بكفاءة عالية تحقق اقصي استفادة من الخدمات التي تقدمها هذه المرافق  مثل مرافق المياه أو الطاقة .

ويتطلب تنفيذ المرافق الذكية الفعالة الاستثمار فى المجالات الرئيسية التالية البنية التحتية للشبكات والاتصالات , جمع وتحليل البيانات كبيره الحجم , الحوسبة السحابيه والتكنولوجيا الاجتماعية ومصادر السياسات والتشريع .

اقرأ ايضا: