أوضحت دراسات أجراها الدكتور “روجيه أسكاميلا” المتخصص فى الأمراض الصدرية فى مستشفى تولوز الفرنسية أن الجينات الوراثية تلعب دورا هاما لدى مرضى الربو فإن المصابين بالربو ينقلونه بنسبة 25 % لأبنائهم وهو نوع من أنواع الحساسية ليست قاصرة على الأطفال وإنما على كل الأعمار.

وتظهر أعراض الربو فى صورة السعال وضيق فى التنفس وأزمات فى القدرة على التنفس ويتم معالجتهم بعقاقير موسعات الشعب الهوائية والكورتيزون وعقاقير الحساسية.

اقرأ ايضا: