ضعف الانتصاب (Erectile dysfunction) مشكلة صحية شائعة بين الرجال بكافة الأعمار، لكن العديد منهم يشعر بالحرج من الحديث عنه، ولهذا السبب بالتحديد، جمعنا لكم أهم المعلومات حول ضعف الإنتصاب لنقدمها لكم من خلال المقال التالي.
الإصابة بضعف الانتصاب ينتج عنها مشاكل في الحياة الجنسية لدى الرجل، حيث يؤثر ذلك على الحفاظ على انتصاب كاف للقيام بالعلاقة. بالطبع الإصابة بهذا المرض لا تقتصر على فئة معينة من الرجال، إلا أنها أكثر شيوعاً بين الرجال الذين يبلغون الـ 75 أو أكثر من عمرهم.
بالرغم من صعوبة الموضوع والأثر النفسي الكبير الذي تتركه الإصابة عليك أيها الرجل، إلا ان هناك العديد من الأدوية التي تساعد في علاج ضعف الإنتصاب، إلى جانب بعض الأعشاب التي من شأنها أن تكون بديلاً عن الأدوية في بعض الأحيان. وبسبب وجود العديد من هذه الأعشاب، يجب عليك أن تعرف أهمها وحقيقة كفاءتها في علاج المشكلة!

أسباب الإصابة بضعف الإنتصاب

قبل الخوض في الحديث عن الأعشاب التي قد تساعد في علاج ضعف الإنتصاب، يجب أن تعرف السبب من وراء إصابتك! وتتمثل أسباب الإصابة في ضعف الإنتصاب بما يلي:

  • التوتر والضغط النفسي وحتى القلق والخوف من الفشل في العلاقة الجنسية
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري وتصلب الشرايين، علماً ان جميع هذه الأمراض تؤثر على تدفق الدم إلى القضيب مما يؤدي إلى ضعف انتصابه.
  • الإكتئاب الذي يؤدي بدوره إلى انخفاض الرغبة الجنسية، وبالأخص إن تم علاجه بأدوية مخصصة علماً أن أحد الاثار الجانبية المرتبطة بهذه الأدوية هي ضعف الإنتصاب.
  • أمراض القلب والعلاجات المرتبطة به، تجدر الإشارة إلى أن الشخص الذي أصيب بالنوبة القلبية قادر على أداء العلاقة الجنسية المترافق مع الدعم والتشجيع من الشريك.
  • تناول بعض أنواع الأدوية التي تؤثر على الأداء الجنسي.

أعشاب قد تساعد في علاج ضعف الإنتصاب

كما ذكرنا سابقاً هناك بعض الأعشاب التي من شأنها أن تساعدك في علاج ضعف الإنتصاب، ولكن يجب الحذر أثناء تناولها ويفضل استشارة الطبيب قبل ذلك، وبالأخص إن كنت تتناول أدوية أخرى قد تتفاعل مع هذه الأعشاب.

  1.  الديهيدرو ايبي اندروستيرون (Dehydroepiandrosterone): هو عبارة عن مكمل يحاكي الهرمون الطبيعي المنشط في الجسم وبالتالي قد يساعد في علاج ضعف الإنتصاب، فالمستويات الطبيعية لهذا الهرمون تقل مع التقدم بالعمر، ولكن مع زيادة إفراز هرمونات الغدة الكظرية يحسن من العمليات الجنسية. تناول هذا المكمل في جرعات منخفضة يعتبر امناً ولكن قد يظهر حب الشباب كاثار جانبية له.
  2.  وردة إبيمديوم (Epimedium): عبارة عن عشبة صينية الأصل تستخدم للتخلص من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بضعف الانتصاب، ولكن لا يعرف الباحثون حتى الان عن طريقة عمل هذه النبتة إلا أنهم يعتقدون أنها تقوم بتحفيز مستويات معينة من الهرمونات في الجسم والتي تساعد بدروها في تحسين الأداء الجنسي. تناول مثل هذه المكملات قد يؤثر على عمل القلب لذلك يجب أن تستشير الطبيب قبل القيام بذلك، فهي قادرة على التفاعل مع أدوية أخرى أيضاً.
  3.  الجنكة: استخدمت هذه النبتة منذ القدم لعلاج العديد من المشاكل الصحية من بينها ضعف الإنتصاب، حيث يتوقع الباحثون أنها تساعد في توسعة الشرايين وزيادة تدفق الدم إلى القضيب. وبالرغم من هذه الفائدة إلا أن تناولها قد يرتبط مع بعض الاثار الجانبية مثل النزيف والغثيان والصداع، لذلك استشر الطبيب قبل البدء في استخدامها.
  4.  الجنسنج الأحمر: مشهور الجنسنج في قدرته على علاج الضعف الجنسي، إلا أن السبب من وراء ذلك غير محدد بدقة، ولكن يعتقد الباحثون أن تناوله يؤثر على الهرمونات المسؤولة عن الانتصاب، كما قد يساعد في زيادة تدفق الدم إلى القضيب للحصول على الانتصاب الجيد. للأسف تناول الجنسنج الأحمر قد يرتبط باثار جانبية غير مرغوب بها مثل الأرق.

متى يجب أن تطلب مساعدة الطبيب؟

في بعض الحالات وبالرغم من القيام بكل الطرق التي تعرفها لعلاج الانتصاب إلا أن المشكلة ترافقك، فمتى يتوجب عليك استشارة الطبيب؟

  • تغيير في الرغبة الجنسية
  • تغيير في الانتصاب بعد تناول أدوية جديدة
  • أي تغيير تلاحظه في وظائفك الجنسية.

لا داعي للحرج أو القلق من التحدث إلى الطبيب، واعلم أن امتناعك عن ذلك لن يعالج المسألة، في حين طلب المساعدة الطبية سيسهل عليك الأمر ويعالجه قدر المستطاع.

اقرأ ايضا: