بعد قدوم المولود الجديد، ستتولى زوجتك على الأرجح تغذيته بالرضاعة الطبيعية، ولكن قد يتبادر إلى ذهنك بعض التساؤلات. ما دورك؟ وما الذي يمكنك فعله للمساعدة؟ تعرف على كيفية تقديم الدعم لزوجتك أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

كيف يمكنني مساعدة عائلتي في التحضير لفترة الرضاعة الطبيعية؟

يمكنك البدء في مساعدة زوجتك في التحضير لفترة الرضاعة الطبيعية عن طريق قضاء بعض الوقت في فهم الفوائد المنتظرة. يحتوي حليب الثدي على التوازن الصحيح للمواد الغذائية اللازمة لطفلك ويعزز من قدرة الجهاز المناعي للطفل، لذا، يعتبر المعيار الذهبي لتغذية الرضيع.

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بالرضاعة الطبيعية المقتصرة على حليب الثدي لمدة أول ستة أشهر بعد الولادة، والرضاعة الطبيعية مع تناول الأغذية الصلبة حتى سن عام واحد على الأقل. ويُنصح بالرضاعة الطبيعية طالما كانت زوجتك وطفلك يرغبان في الاستمرار عليها.

لمعرفة المزيد عن فوائد الرضاعة الطبيعية، احضر دروسًا عن الرضاعة الطبيعية مع زوجتك. وإن كنت على دراية بأساسيات الأساليب المستخدمة في الرضاعة الطبيعية، فقد تتمكن من مساعدة زوجتك بطريقة أفضل. كذلك، يمكن أن تساعد تلك الدروس في فهم تأثير استخدام زجاجات الرضاعة واللهَّايات والرضعات المكملة على عملية الرضاعة الطبيعية، وتحثك أنت وزوجتك على اتخاذ قرار معًا حول كيفية العناية بالرضيع.

ما الذي يمكنني فعله غير ذلك؟

سوف تنمو بين زوجتك وطفلك رابطة معينة أثناء الرضاعة الطبيعية. وفي بعض الأحيان، قد تشعر بالغيرة من تلك الرابطة. ولكن تذكر أن الرابطة التي تجمعك بطفلك مهمة أيضًا.

امنح طفلك الكثير من الأحضان والعناق واحرص على الاتصال الجسدي معه. كذلك، يمكنك أن تنشد له بعض الأغنيات أو تذهب معه في نزهة أو حتى تلعب معه بعض الألعاب الخاصة بكما وحدكما.

وعندما تمضي بعض الوقت مع طفلك، سوف تنمو علاقة فريدة بينكما.

اقرأ ايضا: