هل أنت من العديدين الذين يشعرون برغبة في شرب كوب من القهوة مع أو بعد السيجارة؟ السبب قد يكون جيناتك.

 

كشف بحث جديد اجري في جامعة بريستول (University of Bristol) ان جيناتك قد تلعب الدور الرئيسي في اشتهائك لكوب القهوة بعد تدخين السيجارة.  

وجد خلال البحث ان الاشخاص الذين لديهم بديل جيني خاص بالتدخين (Genetic variant) كانوا اكثر استهلاكا للكافيين من غيرهم، كما انهم غالبا سيدخنون سيجارة اضافية يوميا اكثر من غيرهم من المدخنين. ونوه العلماء الى ان استهلاك من لديهم هذا البديل الجيني للنيكوتين قد يؤثر على الطريقة التي يهضم فيها الجسم الكافيين، اذ تميل اجسامهم الى هضم وتحليل الكافيين بسرعة وبوتيرة تجعل الجسم لا يشعر بتاثيرها كما يجب، ما يجعل المدخن يرغب بالمزيد من القهوة لان جرعته لم تمده بالطاقة الكافية.

ووجد العلماء ان النيكوتين عموما من الممكن ان يؤثر على الطريقة التي يتعامل فيها الجسم مع الكافيين، ما قد يجعل المدخن يحتاج الى كمية اكبر من القهوة لاحداث ذات التاثير الذي تحدثه كمية اقل منها على غير المدخنين. وقال احد العلماء المسؤولين عن البحث، ان تدخين ما يقارب 10 سجائر يوميا مثلا، يجعلك ترغب في تناول ما يقارب كوبا ونصف اضافيا من القهوة.

وفي رابط طريف، نوه علماء من نيوزيلندا في دراسة حديثة ان ادمان التدخين قد يرتبط بسلسلة افلام جيمس بوند البوليسية الشهيرة، اذا تضمنت سلسلة الافلام المكونة من 24 جزءا العديد من مشاهد التدخين للبطلات جاعلة بطل السلسلة مدخنا سلبيا لدخان سجائر شريكاته، قبل ان يبدا جيمس بوند نفسه بتدخين السجائر في الافلام التي صدرت بعد عام 2002.

اقرأ ايضا: