الأدوية المضادة لفيروسات الأنفلونزا آمنة بدءاً من منتصف الحمل وحتى نهايته

أرسل إلى صديق طباعة
cd27abceb8.jpg

HealthDay News : 01-Mar-2017

أشارَت دِراسةٌ حديثةٌ إلى أنَّ تناوُلَ الأدوية المضادَّة للفيروسات، للوِقاية من الأنفلونزا أو علاجها في أثناء الحمل، لا يبدو أنَّه يشكِّل خطراً على صحَّة الجنين.

تفحَّصَ الباحِثون بياناتٍ لحوالي 6000 من النِّساء الحوامل اللواتي تناولن أدويةً مُضادَّة للفيروسات لعلاج الأنفلونزا، وانطوت هذه الأدويةُ على أوسيلتاميفير oseltamivir (تاميفلو tamiflu) أو زاناميفير zanamivir (ريلينزا telenza). لم تشتمل الدراسةُ على النِّساء اللواتي تناولنَ هذه الأدويةَ قبلَ 22 أسبوعاً من عمر الحمل.

قارنَ الباحِثون حالات أولئك النساء بحالات ما يقرب من 700 ألف من الحوامل اللواتي لم يتناولن أدوية مضادَّة للفيروسات في أثناء الحمل (مجموعة المقارنة).

وجدت الدِّراسةُ أنَّ الأطفالَ الذين وُلِدوا من أمَّهاتٍ تناولنَ أدوية مضادَّة للفيروسات لم يكن لديهم مُعدَّلاتٌ مرتفعة من المضاعفات، مثل الوزن المنخفِض عند الولادة وولادة الخدَّج ووِلادة أجنَّة ميتة والعيوب الخلقيَّة.

قالت مُعدَّةُ الدراسة الدّكتورة صوفي غرانر، من معهد كارولينسكا في السويد: “تدعم هذه النتائجُ ما توصَّلت إليه دراساتٌ سابِقة حول أنَّ هذه الأدويةَ لا تُشكِّل خطراً على صحَّة الصِّغار”.

تنصح الإرشاداتُ الطبيَّة باستخدام هذه الأدوية لعلاج النِّساء الحوامل اللواتي شُخِّصت إصابتهنَّ بالأنفلونزا أو يُشتبه في إصابتهنَّ بسبب الاختلاط مع أشخاص لديهم هذه العدوى، ولكن نوَّه الباحِثون إلى أنَّه لا توجد معلوماتٌ كافية حول سلامة تلك الأدوية عندَ استخدامها في أثناء الحمل.

هيلث داي نيوز، روبرت بريدت، الأربعاء 1 آذار/مارس 2017

SOURCE: BMJ, news release, Feb. 28, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=720120

— Robert Preidt

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 02 آذار/مارس 2017 11:52

اقرأ ايضا: