قالت الجمعية الألمانية للطب النفسي والعلاج النفسي والأمراض النفس جسدية وطب الأعصاب إن إتباع أسلوب حياة صحي في مرحلة الشباب يعد درع الوقاية من أمراض الخرف، مثل الزهايمر، في الكِبر.

ويتمثل أسلوب الحياة الصحي في التغذية الصحية، أي الإكثار من الخضروات والفواكه والإقلال من الدهون والسكريات، وممارسة الأنشطة الحركية، كالذهاب إلى العمل كل يوم على متن دراجة هوائية، بالإضافة إلى الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية.

وأوضحت الجمعية أن أسلوب الحياة الصحي يقي من الإصابة بأمراض الأيض والأوعية الدموية، والتي بدورها تؤثر سلباً على المخ، حيث أنها تُزيد من فرص فقدان الخلايا العصبية.

وإلى جانب أسلوب الحياة الصحي، يمكن أيضا الحفاظ على اللياقة الذهنية من خلال تحفيز المخ، عن طريق قراءة كتاب ذي محتوى دسم أو العمل في وظيفة تتطلب من المرء القيام بتنظيم المهام بنفسه.

وللوقاية من أمراض الخرف في الكِبر، شددت الجمعية أيضا على ضرورة علاج الأمراض المزمنة، كالسكري وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب، جيداً، موضحة أنه كلما كانت نسبة السكر بالدم غير مضبوطة في منتصف العمر، زاد خطر الإصابة بالخرف في الكِبر.

اقرأ ايضا: