ينظم المركز الاستشفائي الإقليمي الجديد بخنيفرة، يومي 17 و 18 فبراير 2017 ، حملة طبية لجراحة تشوهات الجهاز التناسلي للأطفال، وذلك بتنسيق مع المديرية الجهوية للصحة بني ملال خنيفرة والمندوبية الإقليمية للصحة بخنيفرة وعمالة الإقليم والجماعة الحضرية والمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس.

وأوضح بلاغ لوزارة الصحة أن هذه الحملة، الأولى من نوعها بالمستشفى الإقليمي الجديد بخنيفرة، تتوخى العلاج والتكفل بالأطفال الذكور الذين يعانون من تشوهات خلقية على مستوى الجهاز التناسلي، وذلك عن طريق إجراء عمليات جراحية لفائدة 25 طفلا وتقليص مدة مواعيد إجراء العمليات الجراحية بمصلحة طب وجراحة الأطفال بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة.

وأضاف البلاغ أنه سيشارك في هذه العملية طاقم طبي وشبه طبي متخصص في طب وجراحة الأطفال تابع للمستشفى الإقليمي بخنيفرة، إلى جانب أساتذة أطباء متخصصين في طب وجراحة وإنعاش الأطفال بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس.

أضف تعليقا

اقرأ ايضا: