يستفيد 5000 شخص ينتمون لمختلف مدن وأقاليم جهة فاس مكناس خلال الفترة ما بين 14 و 20 فبراير 2017 من خدمات حملة طبية في تخصص العيون لمحاربة داء المياه الزرقاء (الجلالة) بمدينة مكناس تنظمها “مؤسسة البصر الخيرية العالمية” بشراكة وتعاون مع المديرية الجهوية للصحة بالجهة.

وستعرف هذه الحملة الطبية، التي انطلقت قبل يومين والتي تنظم بدعم من عمالة مكناس والجماعة الحضرية لمكناس ومجلس العمالة، إجراء 5000 كشف طبي و500 عملية جراحية لإزالة المياه الزرقاء (الجلالة) مع توزيع أدوية ونظارات طبية على المستفيدين .

ويندرج تنظيم هذه الحملة الطبية التي يشرف على تأطيرها طاقم طبي يتكون من العديد من الأطباء الإخصائيين في طب العيون والجراحين والممرضين، بالإضافة إلى طاقم إداري وتقني في إطار دعم الجهود المبذولة لمحاربة الأمراض التي تصيب العيون مع تحسيس الساكنة خاصة الفئات الفقيرة بأسباب هذه الأمراض وسبل الوقاية منها.

ولإنجاح هذه الحملة الطبية تمت تعبئة إمكانيات وموارد بشرية ولوجستيكية تتمثل في تخصيص أربع قاعات للجراحة و عشر منصات جراحية وقاعة للفحص وفضاءات لاستقبال المرضى، خاصة المسنين الذين تم تشخيص حالاتهم المرضية بمختلف المراكز الصحية، بالإضافة إلى تجهيزات ومعدات طبية دقيقة للكشف وقياس السكري والضغط الدموي .

ويشارك في هذه الحملة الطبية ، التي تمتد على مرحلتين تتمثل الأولى في الكشف عن داء المياه الزرقاء، في حين تخصص المرحلة الثانية لإجراء العمليات الجراحية بمستشفى مولاي اسماعيل، 29 إطارا طبيا وتقني تابع ل ” مؤسسة البصر الخيرية العالمية ” و 69 من الأطر الطبية والتمريضية والإدارية التابعة للمديرية الجهوية للصحة بفاس مكناس، بالإضافة إلى 30 من المسعفين التابعين لمنظمة الهلال الأحمر المغربي .

وسيخصص اليوم الأخير من هذه الحملة الطبية لتنظيم مبادرات ولقاءات تحسيسية لفائدة جميع الأشخاص الذين خضعوا للعمليات الجراحية، وذلك لتعريفهم بطرق ووسائل الوقاية والحفاظ على صحة البصر ، حسب ما أفادت به وكالة المغرب العربي للأنباء.

أضف تعليقا

اقرأ ايضا: